حاجز للحوثيين في صنعاء

نجاة وزير الدفاع اليمني من محاول اغتيال

نجا وزير الدفاع اليمني، محمود أحمد الصبيحي، الأربعاء، من هجوم استهدف موكبه في مدينة مأرب شمال شرقي العاصمة اليمينة صنعاء.

وقالت مصادر أمنية " إن المهاجمين استهدفوا بصاروخ "لو" موكب الوزير، قبل أن يعمدوا إلى إطلاق الرصاص.

وأشارت المصادر أن نجاة الصبيحي، في حين أكدت إصابة عدد من مرافقيه بجروح من جراء الهجوم الذي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه.

وأوضحت أن وزير الدفاع لم يكن يستقل المركبة المدرعة التي استهدفها الصاروخ، بل كان ينتقل في سيارة أخرى ضمن الموكب.

والصبيحي ينتمي لمنطقة هويرب بمحافظة لحج، وكان قد تولى مناصب قيادية في الجيش قبل أن يعين وزيرا للدفاع في الحكومة الحالية.

وفي سياق منفصل، أقدم الحوثيون على إغلاق الطرق المؤدية إلى منطقة الحصبة بصنعاء، غداة مواجهات مع مرافقي الشيخ عبدالله الأحمر.

وأحكم المسلحون السيطرة على المنطقة، حسب المصادر التي أشارت إلى جهود وساطة لتسليم أشخاص تقول جماعة الحوثي إنهم هاجموها.

وكان ستة أشخاص قد قتلوا في الاشتباكات التي اندلعت ليل الثلاثاء الأربعاء أمام بيت الشيخ عبدالله الأحمر، في حي الحصبة.

وتمكن المسلحون الحوثيون الذي يسيطرون على صنعاء منذ سبتمبر، من السيطرة على بيت الشيخ الأحمر، وهو الزعيم التاريخي الراحل لحاشد.

ومنزل الشيخ عبدالله الأحمر ملاصق لبيت نجله الشيخ صادق الأحمر، الزعيم الحالي للأسرة.