قوات يمنية في محافظة شبوة جنوب اليمن

عسكري اميركي بين الرهائن الثمانية الذين تم تحريرهم في اليمن

افادت مصادر عسكرية يمنية لوكالة فرانس برس ان عسكريا اميركيا هو بين الرهائن الثمانية الذين حررتهم القوات الخاصة اليمنية فجر الثلاثاء من تنظيم القاعدة.

واوضحت المصادر ان مقاتلين من القاعدة خطفوا الرجال الثمانية وهم سبعة جنود يمنيين وعسكري اميركي خلال الليل في قاعدة العند الجوية (جنوب اليمن) قبل ان يتم تحريرهم بعد ساعتين، مؤكدا مقتل الخاطفين السبعة.

وقال مصدر عسكري "ان سبعة مقاتلين من القاعدة كانوا يشنون هجوما ارهابيا تسللوا الى قاعدة العند العسكرية بعد احتجازهم سبعة جنود في الخدمة عند المدخل رهائن".

واضاف المصدر "ان المهاجمين تقدموا مع الرهائن في القاعدة وتمكنوا من القبض على عسكري اميركي"، ثم تدخلت القوات الخاصة اليمنية و"قتلت الخاطفين السبعة وحررت الرهائن الثمانية وبينهم الاميركي".

واكد مصدران عسكريان اخران هذه الرواية لوكالة فرانس برس مشيرين الى ان احتجاز الرهائن استغرق ساعتين في الاجمال.

ثم جرت عملية تمشيط ليلا للبحث عن مهاجمين اخرين محتملين بحسب المصادر نفسها.

وفي وقت سابق اعلن مسؤول في اللجنة الامنية العليا نقلت تصريحه وكالة الانباء اليمنية الرسمية ان القوات الخاصة اليمنية تمكنت الثلاثاء من تحرير ثمانية رهائن بينهم اجنبي على اثر هجوم شنته على الخاطفين المنتمين الى تنظيم القاعدة المتطرف والذين قتلوا في الهجوم.

لكنه لم يوضح لا مكان الهجوم ولا جنسية الرهينة الاجنبي ولا مدة احتجاز الرهائن لدى القاعدة.

وتعد قاعدة العند الجوية في محافظة لحج (جنوب) اكبر قاعدة في اليمن. وهي تضم بحسب مصادر عسكرية يمنية مدربين اميركيين مكلفين بمهمات تدريب ودعم في اطار برنامج تعاون لمكافحة الارهاب مع الولايات المتحدة.

 

×