حاجز للحوثيين في صنعاء

اليمن: تفجير في محافظة أبين وتنظيم القاعدة يتبنى هجمات في مديرية رداع

أعلنت جماعة "أنصار الشريعة" المرتبطة بتنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية تبنيها لثلاث هجمات متزامنة استهدفت الليلة الماضية تجمعات للحوثيين في قرية "خبزة" بمحافظة البيضاء.

وقال التنظيم في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر" للتدوينات القصيرة إن عناصره هاجمت منطقة خبزة من ثلاثة محاور ، وتزامن ذلك مع قصف بالمدفعية الثقيلة على مواقع للحوثيين في قرية الثعالب القريبة من خبزة.

وأوضح التنظيم أن اشتباكات عنيفة دارت بين عناصره وجماعة الحوثيين لمدة تزيد عن ساعة ، مشيرا إلى أن الظلام حال دون معرفة حجم الخسائر البشرية.

وفي محافظة البيضاء أيضا ، أفاد مصدر صحفي بأن لواء "المجد" المرابط في المحافظة صد ليلة أمس هجوما لعناصر من تنظيم القاعدة على مواقع للواء في مديرية الزاهر القريبة من مدينة البيضاء.

وأوضح المصدر أن جنود اللواء قصفوا عناصر التنظيم بالمدفعية وصواريخ الكاتيوشا من مقر قيادة اللواء ، مشيرا إلى أن الجنود تمكنوا من قتل وإحراق العديد من السيارات التابعة للمهاجمين من عناصر التنظيم.

وعلى صعيد آخر ، أعلنت جماعة أنصار الشريعة تبنيها لتفجير عبوة ناسفة في طقم عسكري تابع للجيش في وادي "ضيقة" في مديرية المحفد محافظة أبين جنوب العاصمة.

وقال الناطق الإعلامي باسم اللجان الشعبية في محافظة أبين علي عيدة لـ (د.ب.أ) إن التفجير استهدف طقما عسكريا تابعا للجان الشعبية ، نافيا أن يكون الطقم تابعا لقوات الجيش في المحافظة.

وأشار عيده إلى أن مسلحي اللجان الشعبية لديهم أطقم عسكرية تابعة لهم ، وأضاف: "قتل في الكمين الذي نصبه أفراد التنظيم عنصرين من أفراد اللجان الشعبية وجرح خمسة آخرون".

وفي سياق آخر ، لا تزال الأخبار متضاربة حول مكان وهوية الأشخاص الذين ورد ذكرهم في تقرير لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ). وذكر التقرير أن قوات مكافحة الإرهاب قامت بتنفيذ عملية نوعية فجر اليوم الثلاثاء تمكنت من خلالها من تحرير ثمانية رهائن ، سبعة منهم يمنيين والثامن مواطن أجنبي ، ما أدى إلى مقتل سبعة وصفتهم بالإرهابيين.

 

×