رئيس حركة النهضة راشد الغونشي

النهضة التونسية تدرس إمكانية تعديل موقف الحياد من مرشحي الرئاسة

صرح رئيس حركة النهضة الإسلامية اليوم الاثنين بان مجلس شورى الحزب سيعقد اجتماعا للنظر في إمكانية تعديل موقف الحياد من الانتخابات الرئاسية.

وقال راشد الغونشي رئيس الحركة في تصريحات لإذاعة "موزايك اف ام" الخاصة إن مجلس شورى الحركة، وهو أعلى هيئة بالحزب، سيجتمع للنظر في مسألة مساندة مترشح في الدور الثاني للانتخابات الرئاسية وتعديل موقفه الأول الذي التزم فيه الحياد.

وأضاف الغنوشي أن "حركة النهضة مازال موقفها هو الحياد. المؤسسات ستجتمع لتقرر هل تواصل الموقف أم تغيره".

ولن تقدم حركة النهضة التي حلت ثانية في الانتخابات التشريعية بفوزها بـ69 مقعدا خلف حركة نداء تونس (86 مقعدا)، مرشحا للانتخابات الرئاسية وكانت قررت التزام الحياد إزاء كافة المرشحين في السباق الرئاسي.

لكن على الأرض كان وضحا أن الأغلبية الساحقة لأنصار الحزب وقفوا في صف الرئيس المؤقت الحالي المنصف المرزوقي، الحليف السابق في ائتلاف السلطة الذي قادته حركة النهضة عقب انتخابات المجلس الوطني التأسيسي عام 2011.

وأفرزت التقديرات الأولى للدور الأول للانتخابات الرئاسية أمس الأحد عن فوز مرشح حزب " نداء تونس" الباجي قايد السبسي بالمركز الأول فيما حل المنصف المرزوقي أقرب منافسيه في المركز الثاني.

ويتعين الآن المرور إلى الدور الثاني من السباق الرئاسي والذي يتوقع أن يجري بعد شهر.

 

×