الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على منبر الامم المتحدة

السيسي يغادر إلى روما وباريس في أول جولة له في الإتحاد الأوروبي

غادر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الاثنين متوجها الى ايطاليا حيث يبدا جولته الاولى في الاتحاد الاوروبي والتي يفترض ان تشمل فرنسا ايضا في محاولة لجذب مستثمرين اجانب رغم التوتر السياسي المستمر في مصر.

ومن المفترض ان يلتقي القائد السابق للقوات المسلحة المصرية الذي اطاح الرئيس الاسلامي محمد مرسي في يوليو 2013 الاثنين مع البابا فرنسيس في اول زيارة لرئيس مصري الى الفاتيكان منذ ثماني سنوات، بحسب بيان للرئاسة. كما سيجري محادثات مع رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينزي في روما عند الساعة 18:00 تغ.

وسيتوجه السيسي الثلاثاء الى باريس حيث سيلتقي نظيره الفرنسي فرنسوا هولاند والعديد من كبار المسؤولين من بينهم وزير الخارجية لوران فابيوس.

وستتمحور المحادثات حول مكافحة الجهاديين وخصوصا الجماعات الاسلامية المسلحة  المنتشرة في ليبيا المجاورة لمصر.

كما سيسعى السيسي الى تشجيع عودة المستثمرين الاجانب الى مصر التي تاثر اقتصادها بشكل كبير بعد اكثر من ثلاث سنوات من انعدم الاستقرار السياسي.

ومنذ اطاحة النظام الاسلامي في يوليو 2013، شنت السلطات حملة قمع دامية ضد الاخوان المسلمين وانصارهم اسفرت عن مقتل اكثر من 1400 شخص وتوقيف ما يزيد على 15 الفا اخرين واحالتهم تباعا للمحاكمة باتهامات تتعلق بارتكاب اعمال عنف او التحريض عليها.

 

×