الرئيس التونسي المنصف المرزوقي

حملة المرزوقي تتهم انصار الباجي قائد السبسي بالتخطيط لمهاجمة الرئيس التونسي

اتهمت الحملة الانتخابية للرئيس التونسي المنصف المرزوقي الاحد انصار المرشح للانتخابات الرئاسية الباجي قائد السبسي بالتخطيط لمهاجمة الرئيس المنتهية ولايته خلال قدومه الى احد المراكز الانتخابية.

وقالت الحملة في بيان "تعرض مكتب الاقتراع في المدرسة الابتدائية بالقنطاوي (140 كلم جنوب تونس) لعملية تهجّم من قبل أنصار نداء تونس عمدوا إلى منع عدد كبير من الناخبين من ممارستهم لحقهم الانتخابي".

وقال البيان ايضا ان انصار قائد السبسي "كانوا يتهيؤون لمهاجمة الدكتور منصف المرزوقي عند قدومه قصد التشويش على عملية الاقتراع".

ودان البيان "هذه التصرفات غير الديموقراطية"، وأهاب "بكل المرشحين وأنصارهم الالتزام بالروح الرياضية والتحلي بالسلمية حتى نعطي لديموقراطيتنا الناشئة صورة أفضل".

وافاد صحافيون في فرانس برس كانوا في مكان الحادث ان الشرطة ابعدت عن مكتب الاقتراع تظاهرة مناهضة للمرزوقي من دون تسجيل اي حادث يذكر.

ويعتبر المرشح قائد السبسي الاوفر حظا للفوز بهذه الانتخابات الرئاسية وهو يتراس حزب نداء تونس المعروف بمناهضته للتيارات الاسلامية.

وتعتبر انتخابات الاحد الرئاسية الاولى التي تجري في تونس في اجواء ديموقراطية بعد نحو اربع سنوات على الاطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي.