مبنى دار القضاء العالي في القاهرة

محكمة مصرية تؤيد احكاما بالسجن بحق 85 طالبا على الاقل

ايدت محكمة استئناف مصرية الاحد احكاما بالسجن تصل لخمس سنوات بحق 85 طالبا اسلاميا سبق وادينوا بالتظاهر غير المرخص والاعتداء على قوات الامن في جامعة الازهر، حسب ما افاد محام ومصادر قضائية.

وقال مختار منير محامي تسعة من الطلاب لوكالة فرانس برس ان "محكمة جنح مستأنف مدينة نصر ايدت احكاما بالسجن ضد 85 طالبا بينهم خمس طالبات سبق ادانتهم في ثلاث قضايا متعلقة باحداث عنف في جامعة الازهر".

واضاف منير الذي حضر جلسة تأييد الاحكام ان الطلاب سبق وادينوا بتهم التظاهر غير القانوني والتجمهر والاعتداء على قوات الشرطة.

واكدت مصادر قضائية تاكيد احكام السجن بحق الطلاب الذين ادينوا ايضا ب"البلطجة والشغب والانضمام لجماعة ارهابية مسلحة" في اشارة لجماعة الاخوان المسلمين التي تعتبرها الحكومة المصرية "تنظيما ارهابيا".

واقيمت جلسة الاستئناف في اكاديمية للشرطة ملاصقة لسجن طرة جنوبي القاهرة. وحضر الطلاب المحكومون جلسة الاحد بحسب محاميهم.

ولا يزال للمتهمين الحق في الطعن على الاحكام امام محكمة النقض. وقال المحامي مختار "سنتقدم بطعن على الاحكام امام محكمة النقض".

وتشهد جامعة الازهر، وهي جامعة اسلامية مرموقة لتدريس الشريعة الاسلامية والعلوم، كغيرها من الجامعات باستمرار مصادمات عنيفة بين قوات الامن والطلاب المناصرين للرئيس الاسلامي محمد مرسي الذي اطاحه الجيش قي تموز/يوليو 2013.

وقتل 16 طالبا خلال العام الدراسي السابق الذي انتهى في نيسان/ابريل الماضي، بعدما دخل الطلاب المناصرون لمرسي في مواجهات مع قوات الامن في عدد من الجامعات عبر البلاد.

ومنذ عزل مرسي، تشن السلطات المصرية حملة واسعة على انصاره خلفت نحو 1400 قتيل واكثر من 15 الف معتقل على راسهم قيادات الصف الاول في جماعة الاخوان المسلمين الذين يحاكمون في تهم مختلفة.

وصدرت احكام بالاعدام على مئات من انصار الاخوان في محاكمات معظمها جماعية وسريعة.

وهذه المحاكمات الجماعية تثير باستمرار غضبا دوليا ضد مصر.

وفي اذار/مارس الفائت، وصف روبرت كولفيل المتحدث باسم المفوضية العليا لحقوق الانسان في الامم المتحدة المحاكمات الجماعية في مصر بانها "لم يسبق لها مثيل في التاريخ الحديث" وبانها"انتهاك للقانون الدولي لحقوق الانسان".

 

×