وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش

مسؤول إماراتي: بإمكان الجماعات المدرجة على قائمة الإرهاب الاستئناف لحذفها

قال مسؤول إماراتي كبير اليوم الخميس إن بإمكان الجماعات التي أدرجتها بلاده على قائمة الإرهاب الاستئناف لحذفها وإن هذا متاح "امام المنظمات التي نهجها قد تغير".

جاء هذا بعد أن انتقدت بعض المنظمات إدراجها على هذه القائمة.

وفي الأسبوع الماضي صنفت الإمارات جماعة الاخوان المسلمين والجماعات المنبثقة عنها وجبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية وجماعات شيعية مسلحة مثل الحوثيين في اليمن تنظيمات إرهابية.

وتشمل القائمة مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير) والجمعية الإسلامية الأمريكية ومؤسسة قرطبة فضلا عن عدد من المنظمات البحثية والحقوقية والاجتماعية الإسلامية التي توجد مقارها في دول غربية.

وقال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش على صفحته على موقع تويتر إن "القانون في مواده يتيح للمنظمات الاستئناف عبر الأدلة ومن خلال المحاكم لحذف اسمها من القائمة و هذا متاح امام المنظمات التي نهجها قد تغير."

وأضاف "ضجة بعض المنظمات الغربية حول قائمة الإمارات للإرهاب مصدرها منظمات مرتبطة بجماعة الإخوان والعديد منها عمل على التحريض و خلق بيئة تطرف."

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية هذا الأسبوع إنها لا تعتبر (كير) او الجمعية الإسلامية الأمريكية "تنظيمات إرهايبة" وقالت إنها طلبت المزيد من المعلومات من الحكومة الإماراتية عن أسباب إدراجهما على قائمة الإرهاب.

وقال (كير) إنه يطلب توضيحا من حكومة الإمارات لما وصفه بأنه "تقرير صادم وغريب."

وقالت مؤسسة قرطبة التي تصف نفسها بأنها مؤسسة بحثية مستقلة إنها ترفض هذا التصنيف ووصفته بأنه خطوة "لم يسبق لها مثيل وغير مسؤولة".

 

×