عناصر تابعين لتنظيم داعش في الرقة

مصادر: مقتل شخصية قيادية في داعش بالموصل

قال سكان في الموصل ومصدر طبي محلي اليوم الخميس إن أحد قادة الدولة الإسلامية لقي حتفه في غارة جوية على المدينة الواقعة في شمال العراق.

وقالوا إن رضوان طالب الحمدوني قتل هو وسائقه عندما أصيبت سيارتهما في أحد الاحياء الغربية بالمدينة بعد ظهر أمس الأربعاء.

ووصفت المصادر الحمدوني بانه قائد التنظيم في الموصل.

واجتاحت الدولة الاسلامية شمال العراق في يونيو حزيران دون مقامة تذكر من جانب الجيش العراقي وعززت مكاسبها التي حققتها في معقل السنة بمحافظة الانبار.

ودفن الحمدوني في وقت لاحق أمس الاربعاء. وقال مصدر ان عددا كبيرا من المؤيدين بعضهم يرفع اعلام الدولة الاسلامية السوداء حضروا الجنازة.

وكان الحمدوني "والي" الموصل التي استولى عليها تنظيم الدولة الاسلامية في يونيو حزيران ومازالت أكبر مدينة في دولة الخلافة التي اعلنها التنظيم وتمتد عبر الحدود بين شمال العراق وشرق سوريا.

ونفذت الولايات المتحدة بدعم من بعض الدول العربية والغربية ضربات جوية ضد التنظيم في العراق في اغسطس اب ووسعت العمليات في وقت لاحق لتشمل أهدافا في سوريا.

وساعدت الحملة الجوية التي تقول واشنطن انها تهدف الى اضعاف قدرات الدولة الاسلامية القوات الكردية على استعادة اراض من التنظيم في العراق والدفاع عن بلدة كوباني الحدودية السورية من هجوم مستمر يشنه مقاتلو الدولة الاسلامية.

وواجه مقاتلو الدولة الاسلامية انتكاسة اخرى هذا الاسبوع عندما أعلن مسؤولون عراقيون يوم الثلاثاء كسر حصار استمر خمسة أشهر على مصفاة بيجي النفطية اكبر مصفاة في العراق.