من اجتماع قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام في عدن

اليمن.. قيادات بحزب صالح ترفض عزل هادي

أكد المئات من قيادات وكوادر حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، استمراريتهم في التعامل مع الرئيس عبدربه منصور هادي كنائب أول في الحزب، بعد أيام من قرار عزله مع مستشاره السياسي عبدالكريم الأرياني .

جاء ذلك خلال اجتماع عقد في مدينة عدن، الخميس، وشارك فيه المئات من قيادات وكوادر حزب المؤتمر الشعبي العام من أبناء محافظات الجنوب تحت شعار "معا من أجل الدفاع عن النظام الداخلي للمؤتمر الشعبي العام ".

وجدد بيان صادر عن الاجتماع التأكيد على رفض الإجراءات التي تمت في دورة اللجنة الدائمة الرئيسية المنعقدة في تاريخ 8 نوفمبر 2014 بصنعاء، وقضت باستبعاد عبدربه منصور هادي النائب الأول للمؤتمر الشعبي العام، وعبدالكريم الإرياني النائب الثاني للمؤتمر الشعبي العام من منصبيهما.

وأكد البيان أنه لا يحق للجنة الدائمة أن تسقط مقررات المؤتمر العام السابع، ولذلك "فإننا نعتبر هذا الإجراء باطلاً جملة وتفصيلا"، مستغربا من صمت هيئة الرقابة التنظيمية والدائرة القانونية بالمؤتمر الشعبي العام تجاه "المخالفات الجسيمة" التي ارتكبت بحق الرئيس هادي ومستشاره الأرياني.

وقال البيان إن أي قرارات ستصدر في ضوء نتائج القرارات الصادرة عن اجتماع اللجنة الدائمة الأخير بصنعاء، غير ملزمة لهم وسيستمرون بالتعامل التنظيمي مع نائيبي رئيس المؤتمر وهما الرئيس عبدربه منصور هادي وعبدالكريم الأرياني بوصفهما قيادات شرعية منتخبة منذ المؤتمر العام السابع للحزب.

 

×