وزير الخارجية الاميركي جون كيري

كيري يلتقي مجددا نظيره العماني في لندن في اطار المشاورات حول النووي الايراني

التقى وزير الخارجية الاميركي جون كيري في لندن الاربعاء مجددا نظيره العماني يوسف بن علوي الذي تقوم بلاده بدور وساطة في المفاوضات الجارية في فيينا بين ايران والدول الكبرى حول البرنامج النووي الايراني.

وكيري موجود في لندن منذ مساء الاثنين وقد مدد اقامته في العاصمة البريطانية بعدما كان يفترض ان يتوجه الى العاصمة النمسوية في منتصف الاسبوع على امل ابرام اتفاق بين الجمهورية الاسلامية ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا اضافة الى المانيا)، سيكون تاريخيا اذا ما تم التوصل اليه.

وغداة لقاء اول بين الوزيرين الاميركي والعماني الثلاثاء، قال مسؤول في وزارة الخارجية الاميركية ان كيري وبن علوي "تابعا مباحثاتهما بشأن زيارة وزير الخارجية العماني الى طهران"، في اشارة الى الزيارة المقتضبة التي قام بها الوزير العماني الى العاصمة الايرانية الاحد.

وسلطنة عمان التي تربطها علاقات جيدة بكل من الولايات المتحدة وايران تقوم بوساطة حول البرنامج النووي الايراني ولا سيما منذ مباحثات مسقط التي جرت في مطلع نوفمبر والتي سبقتها مفاوضات سرية في العاصمة العمانية في العامين 2011 و2012.

ودخلت المحادثات بين ايران والقوى الكبرى الاربعاء في التفاصيل، في اليوم الثاني من اجتماع الفرصة الاخيرة في فيينا بغية التوصل الى اتفاق تاريخي حول البرنامج النووي الايراني، في حين اعلنت بريطانيا عدم تفاؤلها بالتوصل الى هذا الاتفاق.

والثلاثاء تبادلت ايران والقوى العظمى الدعوات لتقديم تنازلات في سبيل التوصل الى اتفاق تاريخي قبل انتهاء المهلة المحددة لذلك في 24 الجاري.

وتشتبه الدول الكبرى منذ 2002 بان الجمهورية الاسلامية تسعى الى امتلاك القنبلة الذرية تحت غطاء برنامج نووي مدني، وهو ما تنفيه طهران بشكل قاطع، مؤكدة في الوقت نفسه حقها في الطاقة النووية لغايات مدنية.

 

×