الرئيس التونسي المنصف المرزوقي

المرزوقي يعتبر ان النظام السابق في تونس "يخوض معركته الاخيرة"

اعتبر الرئيس التونسي المنصف المرزوقي الاربعاء ان النظام السابق "يخوض معركته الاخيرة"، في اشارة الى حزب نداء تونس الذي يبدو ان مرشحه الباجي قائد السبسي هو في افضل موقع للفوز بالانتخابات الرئاسية الاحد.

ويطرح المرزوقي نفسه كآخر سد لمنع عودة "القدامى" خصوصا بعد فوز حزب نداء تونس في السادس والعشرين من تشرين الاول/اكتوبر بالانتخابات التشريعية، وهو حزب مناهض للتيارات الاسلامية ويضم في صفوفه مقربين من نظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.

وقال الرئيس التونسي في تصريح لوكالة فرانس برس على هامش مهرجان انتخابي له في بنزرت "انها المعركة الاخيرة للنظام السابق. لانه عندما تكون هناك ثورة تكون هناك ايضا ثورة مضادة. والثورة المضادة تخوض اليوم معركتها الاخيرة وستخسرها".

وتجمع مئات الاشخاص في المرفأ القديم لمدينة بنزرت لاستقبال المرزوقي وهو احد المرشحين ال27 للانتخابات الرئاسية المقررة الاحد في الثالث والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر الحالي.

وقال المرزوقي مخاطبا انصاره "يجب ان تعطوا الاحد درسا للذين يعتقدون ان تونس للبيع. يجب ان نكون على الموعد كمواطنين وكشعب لن يقبل بالعودة الى الديكتاتورية".

وتابع "كونوا الذين يصنعون تاريخهم وليس ضحايا التاريخ. ان الربيع العربي انطلق من تونس ولن يموت في تونس".

وبعد اربع سنوات تقريبا من الثورة التي اطاحت ببن علي، ينتخب التونسيون رئيسا لهم الاحد.

ويعتبر مناصرو قائد السبسي ان مرشحهم هو القادر اكثر من غيره على مواجهة الاسلاميين في حزب النهضة الذين تحالف المرزوقي معهم.

 

×