صورة تعبيرية

الامارات تفرج عن اميركي اعتقل بسبب التقاطه صورا لموقع حساس

افرج عن روبرت الان بلاك الاميركي المعتقل في الامارات العربية المتحدة لانه التقط صورا لموقع حساس، بعد شهر امضاه في السجن ويستعد للعودة الى منزله، كما اعلنت متحدثة باسم لجنة دعم شكلت خصيصا له.

واوضحت روزماري رين في بيان نشر مساء الثلاثاء "اننا مسرورون جدا لاعلان الافراج عن الدكتور بلاك اليوم في 18 تشرين الثاني/نوفمبر، وانه سيكون قريبا في منزله في اثينا في جورجيا (جنوب شرق). لقد شعرنا بالانفراج والسعادة".

وكان روبرت الان بلاك (70 عاما) موجودا في ابو ظبي لحضور مؤتمر حول الابداع في 21 تشرين الاول/اكتوبر عندما "التقط وهو يتجول صورا لمنطقة" من دون ان يعرف ان التصوير ممنوع فيها، فاعتقل، كما اوضح صندوق انشىء للتوصل الى الافراج عنه ولم يكشف الموقع المذكور.

ونقل لاحقا الى سجن الوثبة حيث بقي شهرا.

وبعد جلسة مقتضبة الاثنين، امر القضاء بالافراج عنه.

وذكرت المتحدث باسم لجنة الدعم ان "المحكمة اعتبرت انه تصرف دون نية بالحاق الاذى وحكمت عليه بدفع غرامة قدرها 500 درهم (حوالى 135 دولارا)".

 

×