جنود مصريون ومروحية ينتشرون في منطقة معبر رفح بين مصر وقطاع غزة

عشرة قتلى على الاقل في سقوط صاروخ على منزل في سيناء المصرية

قتل عشرة اشخاص على الاقل، بينهم اطفال ونساء، اثر سقوط صاروخ على منزلهم قرب مدينة رفح في شبه جزيرة سيناء المصرية الثلاثاء، كما افادت مصادر امنية وطبية مصرية.

واكد مسؤولون امنيون انه لم يعرف في الحال ما اذا كان الصاروخ اطلقته احدى مروحيات الجيش التي تشن باستمرار غارات جوية على المسلحين الاسلاميين المتطرفين في سيناء، ام انه قذيفة هاون اطلقها الجهاديون.

وبحسب مصادر طبية فان القتلى العشرة هم ثلاثة اطفال وثلاث نساء واربعة رجال، لم يتم التعرف على اي منهم في الحال.

وتشهد مصر منذ اقالة الرئيس الاسلامي محمد مرسي في يوليو 2013 اعتداءات ضد قوات الامن يشنها جهاديون مسلحون وازدادت وتيرتها اخيرا.

وكانت "جماعة انصار بيت المقدس"، اخطر تنظيم اسلامي مسلح في مصر، اعلنت اخيرا مبايعتها تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف الذي يسيطر على مناطق واسعة من العراق وسوريا، وقد سبق لهذه الجماعة ان اعلنت مسؤوليتها عن غالبية الاعتداءات التي استهدفت قوات الامن المصرية منذ منتصف 2013.

والجمعة تبنت الجماعة في شريط مصور هجوما انتحاريا اسفر عن مقتل ثلاثين جنديا في سيناء مع نهاية اكتوبر.

وتعرضت قوات الامن المصرية الخميس لضربات جديدة استهدفت الجيش والشرطة في سيناء موقعة خمسة قتلى من افراد الجهازين، وذلك غداة هجوم غير مسبوق على البحرية فقد على اثره ثمانية عسكريين ما زالت اخبارهم مقطوعة حتى الآن.

 

×