الشيخ يوسف القرضاوي

اسلاميو الاردن يدينون قرار الامارات وضع جماعة الاخوان على قائمة الارهاب

دان حزب جبهة العمل الاسلامي، الذراع السياسية للاخوان المسلمين وابرز احزاب المعارضة في الاردن الثلاثاء قرار الامارات وضع تيار الاخوان المسلمين على قائمة الارهاب، مؤكدا ان الكثير من المنظمات المستهدفة هي "منظمات معتدلة ولم يثبت في تاريخها انها مارست العنف والارهاب".

وقال الحزب في بيان نشر على موقعه الالكتروني "نرفض وندين هذه القرارات الجائرة (...) التي تصب في المحصلة في مصلحة العدو الصهيوني وتسيء لهذه الدولة التي كان من المفترض أن تكون سنداً لدينها وأمتها وعروبتها وشعبها".

واضاف ان "هذا القرار جاء منسجماً مع الحملة الصليبية الجديدة على الإسلام وأهله ودعاته والتي تحاول أن تغطي حقيقتها بمسميات وأهداف مكشوفة لا تنطلي على أحد".

واوضح البيان ان "الكثير من هذه المنظمات المستهدفة هي منظمات معتدلة ولم يثبت في تاريخها أنها مارست العنف والارهاب أو لجأت إليه وقد عرف عنها وسطيتها واعتدالها في المواقف".

ومن جانبه، وصف نائب المراقب العام لجماعة الاخوان المسلمين في الاردن زكي بني أرشيد حكومة الامارات بأنها "الراعي الأول للارهاب".

وقال بني ارشيد في تعليق نشره على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) "إن حكومة الامارات تفتقد لشرعية البقاء او الاستمرار وتنصب نفسها وصياً حصرياً لمصادرة إرادة الشعوب وتشكل اختراقاً لهوية الأمة وتدميراً لمصالحها وتمارس أبشع أنواع المراهقة السياسية والمقامرة الفرعونية في كازينو الاجندة الصهيونية."

وأضاف بني ارشيد في تعليقه الذي نشره موقع الجماعة، ان "القيادة المتنفذة في الامارات تقوم بدور الشرطي الاميركي في المنطقة وباقذر الادوار الوظيفية خدمة للمشروع الصهيوني الماسوني وتقف خلف كل اعمال التخريب والتدمير لمشروع الامة وتتآمر على قضايا الامة وضد حركات التحرر الوطني وتدعم الانقلابات وتتبنى تمويل حركات التجسس والاغتراب فهذه القيادة هي الخلايا السرطانية في جسم الأمة العربية".

وخلص الى "إن الأجندة الإماراتية تتناقض مع اهداف الامة العربية ويجب طردها من مجلس التعاون الخليجي والجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي ووضع حد لاستنزاف الأمة وخيراتها".

ونشرت الامارات السبت قائمة تضم 83 مجموعة صنفتها على انها ارهابية، ومن ضمنها تنظيم "الدولة الاسلامية" المتطرف والاخوان المسلمون وتنظيم القاعدة والحوثيون في اليمن.

وضمت القائمة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يرأسه الشيخ يوسف القرضاوي الداعية المدافع عن الاخوان المسلمين.