أحد العناصر الجهادية المسلحة

حركتا حماس والجهاد الاسلامي "تباركان" الهجوم على الكنيس في القدس

باركت حركتا حماس والجهاد الاسلامي الثلاثاء الهجوم على الكنيس في القدس الذي اعتبرته الجهاد "ردا طبيعيا على جرائم الاحتلال" الاسرائيلي.

واعتبرت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) ان هذا الهجوم الاكثر دموية منذ سنوات في المدينة المقدسة هو "رد على جريمة اعدام الشهيد (يوسف) الرموني" السائق الفلسطيني الذي عثر عليه مقتولا الاثنين في حافلته في القدس الغربية، فيما قالت حركة الجهاد الاسلامي انه "رد طبيعي على جرائم الاحتلال".

 

×