وزير الشؤون الخارجية في سلطنة عمان يوسف بن عبدالله بن علوي

وزير خارجية سلطنة عمان قام بزيارة خاطفة الى طهران

ذكرت وسائل الاعلام الاثنين ان وزير الشؤون الخارجية في سلطنة عمان يوسف بن عبدالله بن علوي قام مساء الاحد بزيارة خاطفة الى طهران جاءت بعيد جولة مفاوضات نووية بين ايران والدول العظمى استضافتها السلطنة.

واثناء هذه الزيارة التي استغرقت بضع ساعات التقى بن علوي نظيره محمد جواد ظريف والرئيس الايراني حسن روحاني. لكن لم ترشح اي معلومات عن فحوى المحادثات.

وقد استضافت سلطنة عمان التي تقيم علاقات طيبة مع طهران وواشنطن ثلاثة ايام من المحادثات الثنائية بين الطرفين برعاية الاتحاد الاوروبي، ثم بين مسؤولين سياسيين كبار من ايران ومجموعة خمسة زائد واحد (المانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا).

واتفق الطرفان على مهلة تنتهي في 24 نوفمبر للتوصل الى اتفاق شامل حول ملف البرنامج النووي الايراني المثير للخلاف والذي يسمم علاقاتهما منذ اكثر من عشر سنوات.

وفي ختام المحادثات في مسقط صرح نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف اعلن الثلاثاء انه "متفائل نسبيا" بامكانية التوصل الى اتفاق، رغم الفجوات الكبيرة التي لا تزال قائمة.

وتشتبه الدول الكبرى الست المعروفة بمجموعة "5+1" بان ايران تسعى لامتلاك القنبلة الذرية تحت غطاء برنامج نووي مدني. الا ان طهران تنفي ذلك بشدة وتؤكد ان برنامجها يهدف الى انتاج الكهرباء، ما يتطلق تطوير قدراتها لتخصيب اليورانيوم.

ويلتقي الجانبان هذا الاسبوع في فيينا للجولة الاخيرة من المفاوضات.

 

×