بحرينيون يتظاهرون ضد الحكومة في سترة

السلطات البحرينية تعتقل ناشطات معارضات اردن تنظيم استفتاء تزامنا مع الانتخابات

قالت مصادر حقوقية لوكالة فرانس برس ان السلطات البحرينية نفذت حملة اعتقالات طالت خصوصا ناشطات معارضات اردن تنظيم استفتاء ضد نظام الحكم تزامنا مع الانتخابات البرلمانية المزمع اجراؤها السبت المقبل والتي تقاطعها المعارضة الشيعية.

ووفقا للمصادر، فإن الاعتقالات طالت 13 امراة بحرينية تم الافراج عن اثنتين منهن فيما تم الابقاء على 11 قيد الاعتقال لمدة اسبوع على ذمة التحقيق بعد اتهامهن من قبل وزارة الداخلية البحرينية بالعمل على اجراء استفتاء مناهض لنظام الحكم تزامنا مع يوم الانتخابات.

واشارت المصادر الى ان اطرافا محسوبة على "ائتلاف شباب 14  فبراير" المحظور والذي تعتبره السلطات ارهابيا، دعت انصار الائتلاف الذي يمثل التيار الاكثر تشددا في المعارضة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الى المشاركة في استفتاء على "شرعية النظام البحريني"، من دون الاعلان عن آلية الاستفتاء.

وفيما تستعد المملكة الخليجية لانتخابات برلمانية لاختيار 40 عضوا في مجلس النواب، أعلنت السلطات الامنية عن "خطة امنية" لضمان سير العملية الانتخابية بسلاسة.

واعلنت وزارة الداخلية في بيان مساء السبت عن "خطة أمنية تضمن التصدي والحسم في مواجهة أي أعمال خارجة عن القانون، من خلال انتشار أمني واسع يغطي المرافق الحيوية والشوارع الرئيسية والفرعية المؤدية إلى المقار الانتخابية وفي كافة مناطق البحرين".

كما تتضمن الخطة "تعزيز انتشار الدوريات المرورية للعمل على تحقيق الانسيابية اللازمة في الحركة المرورية لضمان وصول الناخبين والمرشحين للمقار بكل يسر وسهولة".

واتخذت المعارضة الشيعية في البحرين قرارا بمقاطعة الانتخابات احتجاجا على عدم التوصل لحل سياسي للازمة التي تعصف بالبحرين منذ 2011، فضلا عن بقاء المئات من المعارضين والمتهمين باعمال عنف خلف القضبان.

 

×