اطفال سوريون يتففدون منزلا مدمرا اصيب على ما يبدو بغارات شنها قوات التحالف الدولي

تسجيل الفيديو لطفل سوري ينقذ طفلة من رصاص القناصة مفبرك

اوردت البي بي سي ان تسجيل فيديو يبدو فيه طفل سوري وهو ينقذ طفلة من رصاص القناصة وشاهده الملايين على الانترنت، مفبرك وصوره فريق نروجي.

وقام المخرج النروجي لارس كليفبيرغ بتصوير التسجيل الذي نشر على يوتيوب الاثنين بعنوان "ولد سوري بطل"، في ايار/مايو في مالطا مع فريق من الممثلين المحترفين.

وصرح المخرج (34 عاما) للبي بي سي الجمعة انه اراد اثارة نقاش حول الاطفال في مناطق النزاع.

وقال كليفبيرغ "اذا استطعت تصوير فيلم يبدو انه حقيقي فان الناس سيتقاسمونه وسيثير لديهم رد فعل".

وفي التسجيل يبدو طفل وهو يتحدى رصاص القناصة ثم يبدو وكانه يصاب بينما يهرع لمساعدة طفلة مختبئة وراء سيارة مشتعلة في مكان يبدو انه في سوريا.

وحقق التسجيل وهو بتمويل معهد الفيلم النروجي نجاحا كبيرا بعد نشره على يويتوب وتويتر. وحتى صباح السبت تمت مشاهدته اكثر من ستة ملايين مرة لكن تم التشكيك بصدقيته.

واضافت البي بي سي ان منتجي التسجيل لم يخفوا في طلب التمويل الذي تقدموا به انهم يعتزمون عرضه على الانترنت دون التوضيح بانه ليس حقيقيا.

وبدا النزاع في سوريا قبل اربعة اعوام تقريبا واوقع اكثر من 195 الف ضحية.

 

×