حراسة امام المستشفى في غرونوبل الذي ادخل اليه بوتفليقة

مصدر حكومي: الرئيس الجزائري في مستشفى بفرنسا

ادخل الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة (77 عاما) الذي اصابه الضعف منذ اصابته بجلطة العام 2013، الى مستشفى في مدينة غرونوبل في جنوب شرق فرنسا، وفق ما علم الجمعة من مصدر حكومي فرنسي.

واكد المصدر معلومات محلية دون ان يوضح سبب ايداع بوتفليقة المستشفى.

ولم تتسن معرفة اسباب دخوله المستشفى، كما ان العيادة الطبية حيث يعالج رفضت الكشف عن حالته الصحية. بدورها، لم تؤكد الرئاسة الجزائرية هذه المعلومات لكنها اكدت ان بيانا سيصدر في المساء.

وبحسب صحيفة "لو دوفيني ليبيري" اليومية الاقليمية فان بوتفليقة اودع قسم القلب والاوعية الدموية في عيادة المبير الخاصة. وخصص طابق كامل من العيادة للرئيس الجزائري لدواع امنية.

وقال مصدر قريب من الملف ان الرئيس الجزائري وصل مباشرة الخميس الى غرونوبل بالطائرة. وتتولى الشرطة بعد ظهر الجمعة حماية محيط العيادة.