وزير الخارجية الاماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان

الامارات: الاعتداء على سفارتنا بليبيا يدفعنا لمزيد من العمل مع المجتمع الدولي لمواجهة الارهاب

شدد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية الاماراتي اليوم الخميس على ان التفجير الذي استهدف سفارة بلاده في ليبيا يدفع الى مزيد من العمل مع المجتمع الدولي للتصدي للارهاب.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده وزير الخارجية الاماراتي مع نظيره الكندي جون بيرد الذي يزور الامارات عقب لقائهما الذي بحث العلاقات الثنائية بين البلدين والسبل الكفيلة بتطويرها وتعزيزها لخدمة المصالح المشتركة بين البلدين،بحسب وكالة انباء الامارات (وام).

وقال الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان "أود أن أذكر اليوم أنه كان هناك اعتداء على بعثة دولة الإمارات في طرابلس وأحب أن أطمئن الحضور أنه لم يكن هناك أحد من الدبلوماسيين أو موظفي السفارة في المبنى وقت وقوع حادث التفجير لأنه تم إخلاء السفارة من عدة أشهر ولكن هذا الاعتداء على مقر السفارة الإماراتية في طرابلس هو عمل إرهابي مستنكر وتقع مسؤوليته على القوات المعارضة للنظام في ليبيا والتي تحتل العاصمة الليبية في الوقت الحالي".

وأضاف "إن دولة الإمارات تعترف بطرف واحد شرعي في ليبيا فقط وهو مجلس النواب الليبي والحكومة الليبية برئاسة السيد عبدالله الثني " ..موضحا ان مثل هذه الأعمال الإرهابية تدفعنا للعمل مع أصدقائنا والمجتمع الدولي أكثر لمواجهة هذا التطرف والإرهاب.

و تابع "إن هناك تواصلا في الوقت الحالي من قبل بعثة دولة الإمارات في نيويورك مع الأمم المتحدة وبقية الأطراف العربية ومجلس الأمن لإحاطتهم بهذا العمل الإرهابي السافر والذي تقع مسؤوليته على الأطراف التي تحتل العاصمة الليبية وهي خارجة عن النظام .. وعلى المجتمع الدولي أن يواجه هذا العمل بكل وضوح ويدعم السلطة الشرعية الليبية المنتخبة والحكومة التي انبثقت من مجلس النواب".

وأعرب وزير الخارجية الاماراتي عن سعادته بتطور العلاقات الثنائية بين بلاده وكندا ، مشيدا بالتعاون الثنائي بين البلدين في مكافحة الإرهاب وعلى الدور الريادي الذي تتخذه كندا في هذا الشأن.

من جانبه، أكد أن الحكومة الكندية سعيدة بالعمل مع دولة الإمارات في القضايا الإقليمية مثل مساندة الحكومة الجديدة في مصر ومحاربة تنظيم داعش والإرهاب بشكل عام.

كانت الامارات حملت جماعتي " (أنصار الشريعة) و(فجر ليبيا) المسئولية الجنائية والقانونية عن التفجير الارهابي الذي استهدف سفارتها اليوم الخميس في العاصمة الليبية طرابلس.