المجلس التأسيسي التونسي

المجلس التأسيسي التونسي يعقد جلسة ختامية تمهيدا لتسليم المهام إلى البرلمان المنتخب

أعلن مكتب المجلس الوطني التأسيسي اليوم الخميس عن عقد جلسة عامة ختامية لأعمال المجلس التي امتدت لنحو ثلاث سنوات عقب الثورة تمهيدا لتسليم المهام إلى البرلمان الجديد المنتخب في 26 أكتوبر.

وأفاد مكتب المجلس عقب اجتماع له اليوم انه سيتم عقد الجلسة الختامية في 20 من الشهر الجاري على أن يتم تسليم المهام إلى "مجلس نواب الشعب".

ويتعين بحسب القانون الانتخابي انعقاد الجلسة الافتتاحية للبرلمان الجديد في أجل لا يتعدى الأسبوعين من تاريخ الإعلان عن النتائج النهائية للانتخابات التشريعية بعد النظر في كافة الطعون والمحدد يوم 24 من الشهر الجاري.

ويتولى الرئيس المتخلي للمجلس التأسيسي الذي انتخب في تشرين أول'أكتوبر 2011 من اجل صياغة دستور جديد للبلاد أساسا، الدعوة لانعقاد الجلسة الافتتاحية للبرلمان الجديد وتسليمه مهامه.

يذكر أن حزب حركة نداء تونس العلماني هو الفائز بالأغلبية في البرلمان الجديد بـ86 مقعدا من بين 217 مقعدا، يليه حزب حركة النهضة الإسلامية بـ69 مقعدا.

 

×