رئيس الوزراء اليمني الجديد خالد بحاح يتحدث خلال مؤتمر صحفي في صنعاء

مساعد بالرئاسة: الحوثيون وافقوا على الحكومة الجديدة في اليمن

قال مساعد بالرئاسة يوم الخميس ان الحوثيين وافقوا على الحكومة اليمنية الجديدة رغم رفضهم لبعض الوزراء في خطوة يمكن ان تسمح لرئيس الوزراء خالد بحاح بالتركيز على استعادة سيطرة الدولة على الوضع في أنحاء البلاد.

ويشهد اليمن اضطرابات منذ ان سيطر مقاتلون حوثيون على العاصمة صنعاء في سبتمبر ايلول وأجبروا حكومة رئيس الوزراء محمد باسندوة على الاستقالة. وأدى توسع الحوثيين الى الجنوب والغرب من العاصمة الى اندلاع اشتباكات مع القبائل السنية المتحالفة مع تنظيم القاعدة وسقوط عشرات القتلى والمصابين في الجانبين.

وانتقد المكتب السياسي لجماعة أنصار الله الحوثية الحكومة المكونة من 36 وزيرا والتي اعلنها في الاسبوع الماضي الرئيس عبد ربه منصور هادي ووصفها بأنها مخيبة للامال وقال ان بعض الوزراء ليس لديهم المؤهلات التي نص عليها اتفاق اقتسام السلطة الذي تم التوقيع عليه بعد السيطرة على صنعاء.

لكن صالح الصماد عضو جماعة الحوثيين الذي عينه الرئيس عبد ربه منصور هادي مستشارا سياسيا في سبتمبر ايلول أشاد يوم الخميس ببحاح ورحب بالحكومة الجديدة لكنه ظل متحفظا بشأن بعض الوزراء.

وكتب الصماد في صفحته على فيسبوك انه يثني على قوة وشجاعة واقدام رئيس الوزراء والوزراء الاكفاء الذين يتحملون المسؤولية في هذه الفترة الحساسة.

وبالاضافة الى الحوثيين يواجه اليمن مشاكل اخرى منذ الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية في عام 2011 التي أجبرت الرئيس السابق علي عبد الله صالح على التنحي. ونفذت الولايات المتحدة هجمات بطائرات بدون طيار ضد متشددي القاعدة في البلاد.

وبموجب اتفاق 21 سبتمبر ايلول لاقتسام السلطة يتوقع ان يسحب الحوثيون قواتهم من العاصمة صنعاء.

لكن باستثناء تفكيك خيام الاحتجاج التي اقاموها على مشارف العاصمة لا توجد مؤشرات على ان الحوثيين يستعدون للانسحاب من العاصمة.