اطفال عراقيون يعاينون حطام سيارة بعد تفجير بسيارة مفخخة في حي الصدر في بغداد

العراق: 17 قتيلا في هجمات متفرقة في بغداد وشمالها

قتل 17 شخصا على الاقل الاربعاء في هجمات متفرقة في بغداد ومحيطها الاربعاء، بينها تفجير سيارة مفخخة اعقبه هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف مقرا للشرطة في العاصمة، بحسب مصادر امنية وطبية.

وقال عقيد في الشرطة لوكالة فرانس برس "قتل 11 شخصا بينهم ستة من عناصر الشرطة واصيب 23 بينهم 11 شرطيا في هجومين منفصلين".

واشار الى ان الهجوم الاول "وقع جراء تفجير سيارة مفخخة مركونة على طريق رئيسي قرب ساحة النسور في غرب بغداد".

واضاف انه "بالتزامن مع الانفجار، اطلقت قوات الشرطة النار على شخص يرتدي حزاما ناسفا حاول اقتحام مقر للشرطة قرب الموقع، ما ادى الى انفجاره ومقتل واصابة عدد من عناصر الشرطة".

واكدت مصادر طبية حصيلة الضحايا.

وتشهد بغداد بشكل دوري تفجير سيارات مفخخة وهجمات انتحارية.

وفي ناحية اليوسفية (جنوب غرب بغداد)، قتل شخصان احدهما جندي، واصيب ثمانية بينهم خمسة جنود بجروح، اثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت رتلا للجيش على طريق رئيسي في الناحية.

وفي هجوم اخر، قال ضابط برتبة عقيد في الجيش "قتل اربعة عسكريين، هم ضابط برتبة عقيد في الجيش وثلاثة جنود، واصيب ستة من رفاقهم بجروح في هجوم انتحاري بحزام ناسف" استهدف حاجز تفتيش للجيش في ناحية العظيم في محافظة ديالى (شمال شرق بغداد).

وتشهد ناحية العظيم اشتباكات متكررة بين قوات عراقية ومسلحين من تنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على مناطق واسعة في شمال العراق وغربه.

وفي حين تبقى غالبية هذه العمليات من دون اعلان مسؤولية، يعتقد ان معظمها، لا سيما الانتحارية منها، ينفذها متطرفون من "الدولة الاسلامية".

ويشن تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة ضربات جوية ضد التنظيم في البلدين، في وقت تحاول القوات العراقية مدعومة بمجموعات مسلحة موالية لها، استعادة المناطق التي يسيطر عليها.

 

×