العاهل السعودي الملك عبد الله عند استقباله الرئيس العراقي فؤاد معصوم

الرئيس العراقي يجري محادثات مع العاهل السعودي

التقى الرئيس العراقي فؤاد معصوم ليل الثلاثاء العاهل السعودي الملك عبدالله في الرياض بعيد وصوله في اول زيارة لمسؤول عراقي على هذا المستوى منذ سنوات.

واوردت وكالة الانباء الرسمية السعودية انه خلال اللقاء الذي عقد في قصر الملك عبدالله "جرى بحث تطورات الاحداث على الساحة الاقليمية وكذلك مجمل المستجدات الدولية اضافة الى افاق التعاون بين البلدين الشقيقين وسبل دعمها وتعزيزها".

ولم تحدد الوكالة مدة زيارة المعصوم للسعودية مكتفية بالاشارة الى ان وزراء الخارجية والمالية والداخلية العراقيين ابراهيم الجعفري وهوشيار زيباري ومحمد سالم عبد الحسين شاركوا في الاجتماع الذي ضم من الجانب السعودي وزير الخارجية سعود الفيصل وولي ولي العهد السعودي الامير مقرن بن عبد العزيز وعدد من كبار المسؤولين الامنيين.

وتوترت علاقات الرياض وبغداد لسنوات خلال عهد رئيس الحكومة السابق نوري المالكي الذي اتهمته السعودية باعتماد سياسات اقصائية همشت السنة، بينما اتهمها هو بدعم "الارهاب".

وتنحى المالكي عن السلطة في اغسطس اثر ضغوط دولية وعراقية، حملته مسؤولية سيطرة "الدولة الاسلامية" على مناطق واسعة في العراق في يونيو.

ورحب وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل في 12 اغسطس بتعيين رئيس العبادي خلفا للمالكي ووجه العاهل السعودي برقيتي تهنئة الى العبادي والى معصوم بمناسبة تبوؤهما منصبي رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية.