دورية للجيش اللبناني في طرابلس

الجيش اللبناني يعتقل احد قادة المعارضة المسلحة السورية

اعتقل الجيش اللبناني الاحد احد قادة المعارضة السورية المسلحة اثناء محاولته دخول لبنان باستخدام وثائق مزورة، بحسب ما افاد مصدر امني طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس.

وقال المصدر ان "الجيش اعتقل قائدا في الجيش السوري الحر من منطقة القلمون" السورية المجاورة للحدود مع لبنان.

واضاف انه "كان يحاول دخول لبنان باستخدام بطاقة هوية لبنانية مزورة. واوقفت السيارة التي كان بها عند حاجز في منطقة وادي حميد" قرب الحدود السورية.
واكد متحدث باسم الجيش طلب عدم الكشف عن هويته عملية الاعتقال.

وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للاعلام ان السوري المعتقل هو العقيد عبد الله الرفاعي، وقالت انه قائد بارز في المجلس العسكري للمسلحين في القلمون في سوريا.

وخاض المسلحون السوريون في القلمون معارك ضد الجيش السوري وعناصر حزب الله اللبناني الذين يدعمون قوات نظام الرئيس السوري بشار الاسد.

وفي اب/اغسطس دخل عدد من المسلحين الاسلاميين الى لبنان عبر الحدود من سوريا وخاضوا معارك عنيفة مع الجيش اللبناني في بلدة عرسال الحدودية.

ولا يزال هؤلاء المسلحون يحتجزون 27 من عناصر الشرطة والجيش اللبناني بعد ان اخذوهم رهائن خلال الاشتباكات، واعدموا ثلاثة منهم.

 

×