مسلحون حوثيون في صنعاء

مقتل "عشرات" من الحوثيين في هجمات للقاعدة باليمن

قتل "عشرات" من عناصر التمرد الحوثي الشيعي فجر السبت في اليمن خلال هجوم مزدوج لتنظيم القاعدة، وفق مصادر في التنظيم والقبائل.

وقالت مصادر قبلية ان انتحاريا يقود سيارة مفخخة اقتحم مركزا طبيا حوله الحوثيون الى ثكنة في المناسح قرب مدينة رداع (150 كلم جنوب صنعاء)، مشيرة الى مقتل "عشرات الاشخاص" في الهجوم.

واعلن تنظيم القاعدة من جهته في بيان ان "عشرات الحوثيين قتلوا وجرحوا" في الهجوم الذي نفذ عند الساعة 01,00 بالتوقيت المحلي (22,00 تغ الجمعة).

وفي الهجوم الثاني اطلق مسلحون من القاعدة النار على مدرسة استولى عليها الحوثيون في وادي الجراح قرب رداع، بحسب مصادر قبلية والقاعدة.

واوضح بيان القاعدة ان اربعة من عناصره شنوا هجوما فجر اليوم على المبنى.

وتعذر على وكالة فرانس برس تاكيد حصيلة القتلى من مصادر مستقلة.

ومنطقة رداع كانت شهدت يومي 19 و20 تشرين الاول/اكتوبر اعمال عنف خلفت خمسين قتيلا خصوصا بين المتمردين الحوثيين في هجوم انتحاري وهجمات للقاعدة مدعومة بمسلحين من القبائل السنية.

ومنذ ايلول/سبتمبر سيطر متمردون شيعة على العديد من المناطق في اليمن بينها العاصمة صنعاء.

واثار دخول الحوثيين الى مناطق سنية غضب قبائل هذه المناطق التي حمل افرادها السلاح لمقاومة الحوثيين، كما اثار غضب القاعدة التي توعدت بشن حرب بلا هوادة على المتمردين الشيعة.

وتشكلت حكومة جديدة مساء الجمعة بهدف اخراج البلاد من ازمة سياسية حادة.

 

×