عناصر من تظيم الدولة الاسلامية في احد شوارع الرقة بسوريا

مقتل خبير متفجرات فرنسي في مجموعة خراسان بغارة اميركية في سوريا

اعلن مسؤول اميركي الخميس ان الولايات المتحدة ترجح مقتل عنصر مهم في مجموعة خراسان الجهادية، هو الفرنسي دافيد دروجون، في غارة شنتها طائرة اميركية بدون طيار في شمال غرب سوريا الاربعاء.

وقال المسؤول في البنتاغون لوكالة فرانس برس طالبا عدم ذكر اسمه "اعتقد اننا نلنا منه"، مشيرا الى ان عملية التحقق من مقتله تحتاج الى بعض الوقت.

واضاف "كان واحدا من اهدافنا"، مؤكدا بذلك بطريقة غير مباشرة ان البنتاغون يتعقب هذا الجهادي الفرنسي منذ مدة طويلة.

ولكن الجنرال لويد اوستن قائد القيادة العسكرية الاميركية الوسطى المسؤولة عن المنطقة بدا اكثر حذرا بقوله امام منتدى في واشنطن "نحن ما زلنا بصدد تقييم نتائج هذه الضربات".

وأضاف ان دافيد دروجون "هو عنصر خطر في هذه المجموعة. كلما تمكنا من تصفية احد قادتها كان ذلك جيدا".

وبحسب وسائل اعلام اميركية فقد قتل الفرنسي في غارة لطائرة بدون طيار في محافظة ادلب في شمال غرب سوريا.

وكان متحدث باسم البنتاغون قال "ما زلنا بصدد تقييم نتائج الهجمات. لكن وفقا للمعطيات الاولية فان الضربات اصابت اهدافها عبر تدمير او الحاق ضرر كبير بعدد من الاليات والارهابيين والمباني التي تستخدم في الاجتماعات والتحضيرات وتصنيع العبوات الناسفة وتدريبات مجموعة خراسان".

من جهتها قالت القيادة الاميركية الوسطى ان "الطائرات شنت خمس غارات الليلة الماضية ضد اهداف تابعة لمجموعة خراسان قرب سرمدة في محافظة ادلب".

واضافت سنتكوم في بيان ان "هذه الغارات لم تشن انتقاما للاشتباكات بين النصرة والمعارضة السورية المعتدلة فهي لم تستهدف النصرة ككل"، مؤكدة ان الغارات شنتها طائرات اميركية فقط.

ويعتبر الخبراء دروجون (24 عاما) صانع قنابل رفيع المستوى.

وهو يتحدر من فان في بريتانيه وقد اعتنق الاسلام على غرار شقيقه البكر.

وفي 22 سبتمبر اعلنت وزارة الدفاع الاميركية انها "قضت" في سوريا على اعضاء من مجموعة خراسان التي تضم مقاتلين سابقين في تنظيم القاعدة كانوا يهددون مصالحها. وشنت الغارات في منطقة حلب شمال سوريا.

 

×