صورة ارشيفية

مصادر: مقتل قائد كبير في تنظيم القاعدة في هجوم أمريكي بوسط اليمن

قالت مصادر قبلية ومتشدد يوم الأربعاء إن مسؤولا كبيرا في تنظيم القاعدة مدرجا على قوائم المطلوبين في الولايات المتحدة وزعيما محليا لجماعة أنصار الشريعة المرتبطة بالقاعدة قتلا في هجوم أمريكي بطائرة بدون طيار في وسط اليمن.

وأضافت المصادر أن نبيل الذهب زعيم جماعة أنصار الشريعة في محافظة البيضاء في وسط اليمن قتل مع أربعة آخرين أعضاء في تنظيم القاعدة بينهم شوقي البعداني. والبعداني قيادي في تنظيم القاعدة في جزيرة العرب على قوائم المطلوبين في الولايات المتحدة.

وأكد مأمون حاتم وهو قيادي آخر في تنظيم القاعدة في جزيرة العرب على حسابه على تويتر مقتل الذهب في هجوم "الطائرات الأمريكية تدفع عن الحوثة صولات المجاهدين".

وقالت وزارة الدفاع اليمنية ان البعداني قتل وأضافت ان قياديا في القاعدة عرفته باسم أبو ميسرة الحنكي قتل في غارات جوية. لكنها لم تقدم تفاصيل.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية صنفت البعداني "كإرهابي عالمي" قائلة إنه متورط على الأقل في مؤامرتين ضد السفارة الأمريكية في صنعاء وتفجير انتحاري في العاصمة اليمنية في عام 2012 قتل فيه أكثر من 100 جندي.

ووضع إعلان على الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية في 17 يونيو حزيران هذا العام يقول إن الحكومة اليمنية رصدت مكافأة قدرها 100 ألف دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى اعتقال البعداني. وأضافت أن السلطات اليمنية تصفه بأنه أحد "أخطر الإرهابيين المرتبطين بالقاعدة."

وقالت المصادر القبلية إن طائرات أمريكية دون طيار قتلت عشرة متشددين على الأقل يشتبه أنهم مرتبطون بالقاعدة في وسط اليمن أمس الثلاثاء حيث قتل عشرة أشخاص آخرون في معارك تدور بين أفراد من جماعة أنصار الشريعة والحوثيين.

واستعر القتال في مناطق مختلفة باليمن منذ أصبح الحوثيون القوة الرئيسية في اليمن خلال الشهور القليلة الماضية مما يهدد الاستقرار الهش للبلاد.

وسيطر المقاتلون الحوثيون على صنعاء في سبتمبر أيلول وانتشروا في وسط البلاد وغربها. وأثار ذلك حفيظة رجال القبائل السنية ومتشددو القاعدة الذين يعتبرون الحوثيين الشيعة كفارا.

وفي أحدث تقدم للحوثيين يوم الأربعاء قال سكان إن مسلحي الحوثيين دخلوا مدينة العدين بمحافظة إب بعد اشتباكات محدودة مع مقاتلي أنصار الشريعة.

وأبلغ ساكن يدعى عبد العزيز رويترز عبر الهاتف بأن مقاتلي أنصار الشريعة اختفوا بعد ظهر اليوم مع وصول الحوثيين.

وكان زعيم قبلي قد قال في وقت سابق إن أحد حراس الذهب قتل في هجوم الليلة الماضية لكنه لم يستطع تأكيد مقتل الذهب نظرا لصعوبة التعرف على ملامح بقية الجثث.

وقال سكان من قرية المناسح التي ينتمي لها الذهب إنه ليس بإمكانهم تأكيد أو نفي مقتله وأضافوا أنهم لا يعرفون شيئا عنه منذ سيطرة الحوثيين على المنطقة الشهر الماضي.

وتقر الولايات المتحدة باستخدام طائرات بلا طيار في اليمن لكنها لا تعلق علنا على العمليات. وتنظيم القاعدة في اليمن الذي يعرف باسم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب والجماعات التابعة له هو الأكثر نشاطا في البلاد.

وشكا سكان منطقة قيفة التي شهدت الهجوم من أن "أطفالنا ونساءنا يقصفون في بيوتهم بالطيران الأمريكي واليمني."

وأضافوا في بيان "نؤكد لكم أن من يقاتل الحوثي وحلفاءه في رداع هم أبناء القبائل ومن يقول إنهم من القاعدة فهو يتلقى معلوماته من الذين يريدون أن يكون الأمر هكذا لحاجة في نفوسهم... ليبرروا لطائرات الدرونز (الطائرات بدون طيار) قصف بيوتنا وقتل أهلنا وأهلكم."