جبهة النصرة

أمريكا قد توسع حملتها العسكرية ضد داعش لتشمل جبهة النصرة

قال مسؤول أمريكي، الأربعاء، إن إدارة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، إلى جانب وزارة الدفاع تركت الباب مفتوحا أمام توسيع الحملة على تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش،" لتشمل جبهة النصرة، فرع تنظيم القاعدة في سوريا.

وبين المسؤول في تصريح له: "لا خيار مستبعد وكل الخيارات مطروحة على الطاولة."

من جهته أكد مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" إن الجيش لا يستبعد القيام بمثل هذه الغارات على النصرة مع العلم أن هذه الخطوة ستوسع القائمة الحالية، في الوقت الذي يعتبر فيه ضرب النصرة سيؤدي إلى دفع التقدم باتجاه الجيش السوري الحر الذي يلقى دعما من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.

 

×