مقاتلين من قوات البيشمركة

الاكراد يحبطون محاولة تسلل لتنظيم داعش في شرق كوباني

احبط المقاتلون الاكراد الذين يدافعون عن مدينة عين العرب السورية الاربعاء محاولة تسلل لعناصر من تنظيم الدولة الاسلامية في احياء تقع في شرق المدينة الحدودية مع تركيا، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس ان اشتباكات عنيفة دارت صباح اليوم بين قوات "وحدات حماية الشعب" الكردية ومسلحي تنظيم الدولة الاسلامية الجهادي المتطرف في شرق المدينة "عندما حاول عناصر التنظيم التسلل الى بعض الاحياء".

واضاف ان المقاتلين الاكراد "نجحوا في احباط محاولة التسلل".

في موازاة ذلك، ذكر المرصد في بريد الكتروني ان المقاتلين الاكراد نفذوا اليوم "عملية استهدفوا فيها اليات لتنظيم الدولة الاسلامية في المنطقة الواقعة بين قريتي بغدك وقره موغ في ريف عين العرب الشرقي".

كما استهدف المقاتلون الاكراد "آليتين على الاقل لمقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية في الجبهة الجنوبية للمدينة"، وقاموا مع قوات البشمركة بقصف تمركزات للتنظيم في المدينة واطرافها وريفها.

وامس الاثنين قتل بحسب المرصد في الاشتباكات الدائرة في عين العرب (كوباني بالكردية) 11 من عناصر تنظيم الدولة الاسلامية ومقاتلان من "وحدات حماية الشعب"، بينما قتل اربعة من مسلحي التنظيم الجهادي في غارات شنها التحالف الدولي على مواقعه في المدينة.

وتتعرض عين العرب، ثالث المدن الكردية في سوريا، منذ 16 ايلول/سبتمبر الى هجوم من تنظيم الدولة الاسلامية الجهادي المتطرف في محاولة للسيطرة عليها، ويقوم المقاتلون الاكراد بمقاومة شرسة. 

وتساعد الغارات المتواصلة التي يشنها التحالف الدولي على المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الاسلامية في عين العرب ومحيطها، في اعاقة تقدم مقاتلي التنظيم المتطرف. 

كما ينفذ عناصر قوات البشمركة الكردية الذين دخلوا المدينة الشمالية الجمعة "قصفا مكثفا" ضد مواقع تنظيم الدولة الاسلامية في اطار هذه المعركة التي اصبحت رمزا للحرب الاشمل ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق.

 

×