×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

مصر: داعش وأنصار بيت المقدس مرتزقة ليس لهما دين

أكد اللواء هاني عبداللطيف المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية المصرية أن البيانين اللذين نسبا إلى ما يسمى بـ "أنصار بيت المقدس"، و"داعش" على مواقع التواصل الاجتماعي الثلاثاء، يؤكدان أن هذه المسميات مجرد غطاء لمجموعات مرتزقة ليس لها مبدأ أو عقيدة أو دين.

وأعرب عبداللطيف في تصريحات خاصة "الثلاثاء" عن توقعه لجوء تلك العناصر إلى مثل تلك البيانات خلال المرحلة المقبلة، من منطلق العامل النفسي والحرب الإعلامية، خاصة عقب اتخاذ الدولة اجراءات قوية لمكافحة الإرهاب.

وأضاف أن استجابة أهالي رفح لإخلاء الشريط الحدودي ضيقت الخناق على العناصر التكفيرية والإرهابية وأفقدتها صوابها، ما اضطرها إلى إصدار مثل تلك البيانات في محاولة يائسة للتأثير على المعنويات.

وأكد المتحدث باسم وزارة الداخلية المصرية، أن أبناء سيناء وجهوا ضربة قوية للإرهاب، من خلال دعمهم الكامل للقوات المسلحة والشرطة، وترحيبهم بالإجراءات التي اتخذتها الدولة لتأمين الحدود الشرقية للبلاد.

وكان ما يسمى بـ "أنصار بيت المقدس" الإرهابي قد بث بيانا على أحد مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الأولى من صباح اليوم يعلن فيه مبايعة تنظيم داعش الإرهابي، وتبعه بيان لأحد عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي يطالب فيه "أنصار بيت المقدس" الإرهابي بنقل عملياته الإرهابية إلى مناطق وسط القاهرة لتشتيت جهود رجال الأمن وتخفيف الحصار المفروض على العناصر الإرهابية في سيناء، لكن "أنصار بيت المقدس" الإرهابي بث بيانا آخر نفى فيه إصداره لأية بيانات لمبايعة تنظيم "داعش" الإرهابي.