×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

التعاون الإسلامي تدعو إلى تحديد معيار لحقوق الإنسان في الإسلام

دعا الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد أمين مدني اليوم الثلاثاء، خلال افتتاحه أعمال الدورة السادسة للهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان والتي عقدت في مقر الأمانة العامة في جدة غرب السعودية، إلى تحديد معيار لحقوق الإنسان في الإسلام وحقوق المرأة والطفل، وظاهرة الإسلاموفوبيا.

وقال بيان رسمي وزعته المنظمة اليوم الثلاثاء إن مباحثات الدورة السادسة التي تنتهي أعمالها بعد غد الخميس، تتركز على موضوعات تشمل مكافحة التطرف والتعصب الديني في الإسلام، والحقوق المدنية في الدول الأعضاء، إضافة إلى اعتماد نتائج اجتماعات فرق العمل الأربعة المعنية بفلسطين، وحقوق المرأة والطفل، وظاهرة الإسلاموفوبيا، والأقليات المسلمة والحق في التنمية.

وقال اياد مدني: "إن أحد أصعب التحديات التي تواجه الهيئة تتمثل في مكافحة التطرف والتعصب في الإسلام".

وشدد على التزام المنظمة وريادتها في مكافحة الإرهاب الدولي ، مشيرًا إلى إمكانية استعراض الهيئة كل المواد والصكوك التي تم تبنيها من قبل المنظمة، مع الأخذ في الاعتبار مراجعة التحفظات التي أثارتها الدول الأعضاء .

 

×