كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات

وفد فلسطيني يطلب من واشنطن دعم التوجه الفلسطيني لمجلس الأمن

طلب وفد فلسطيني اليوم الثلاثاء من الإدارة الأمريكية دعم التوجه الفلسطيني إلى مجلس الأمن الدولي لتحديد سقف زمني لإقامة الدولة الفلسطينية خلال ثلاثة أعوام.

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات عقب اجتماعه مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إنه طلب "دعم توجهاتنا أمام مجلس الأمن الدولي من أجل ترسيخ حدود الدولة الفلسطينية".

ونقلت صحيفة "القدس" المحلية على موقعها الإلكتروني عن عريقات قوله من واشنطن إنه أبلغ كيري أن الفلسطينيين عازمون على التوجه للأمم المتحدة لمطالبة العالم بتحمل مسؤولياته في إنهاء الاحتلال خلال فترة زمنية محددة، وتمكين الشعب الفلسطيني من تحقيق حقه في تقرير المصير وقيام دولته المستقلة.

وأضاف أن الفلسطينيين يستهدفون "الحصول على قرار يعترف بحدود هذه الدولة الفلسطينية على أساس خط الرابع من حزيران/يونيو عام 1967".

وقال عريقات إن "الفلسطينيين يحتفظون بحق التوجه للأمم المتحدة وأن ممارسة هذا الحق لا تتناقض مع المساعي الأخرى التي تبذل باتجاه تحقيق السلام"، في إشارة واضحة للمساعي الأمريكية المركزة على أن أسلوب المفاوضات المباشرة هو السبيل الوحيد لتحقيق حل الدولتين.

وحول إعلان إسرائيل المصادقة على بناء مئات الوحدات الاستيطانية الجديدة في القدس قال عريقات إنه أبلغ كيري باحتجاج الفلسطينيين القوي على الخطوة التي "تقوض آمال تحقيق حل الدولتين"، مؤكداً أن الإدارة الأمريكية تشعر بإحباط بالغ تجاه إعلان الاستيطان الجديد الذي يأتي بمثابة الصفعة لكل الذين يعبرون عن احتجاج على استشراء الاستيطان دون هوادة، خاصة الولايات المتحدة.

وأضاف :"نطالب الولايات المتحدة والدول الأوروبية بدعم التوجه الفلسطيني لمجلس الأمن الدولي، والاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران/يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية كرد على قرارات إسرائيل المتتابعة في ترخيص المزيد من مئات الوحدات السكنية الاستيطانية".

ولم يعلق عريقات على بحث أي خطط أمريكية جديدة من أجل تجميد الاستيطان وتجديد الجهود الفلسطينية واستئناف المفاوضات.

وتفيد مصادر فلسطينية بأن عريقات نقل رسالة من الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى كيري مفادها بأن أي استئناف للمفاوضات مرهون بقبول إسرائيل بحل الدولتين وحدود 67 على أن يتم العودة للتفاوض على هذه الحدود خلال فترة زمنية محددة.

وذكرت الصحيفة أن الاجتماع بين عريقات يرافقه مدير المخابرات الفلسطينية ماجد فرج مع كيري استمر ثلاث ساعات ونصف الساعة.

 

×