رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله

رئيس الوزراء الفلسطيني يدعو للإسراع بتمويل إعادة إعمار غزة

دعا رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله اليوم الأحد، المجتمع الدولي والدول المانحة إلى سرعة تنفيذ تعهداتها لتمويل إعادة إعمار قطاع غزة.

وطالب الحمد الله ، خلال لقائه الأحد ممثل الاتحاد الأوروبي جون راتر في رام الله، بضرورة الإسراع في إعادة إعمار غزة وإنهاء ما وصفه معاناة سكانه.

وتعهدت الدول المانحة في المؤتمر الدولي بإعادة إعمار غزة بالقاهرة في 12 من الشهر الماضي بتقديم 4ر5 مليار دولار للفلسطينيين، يخصص نصفها لإعادة إعمار القطاع.

في هذه الأثناء أعلنت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة رفضها خطة الأمم المتحدة الخاصة بإعادة إعمار القطاع، معتبرة أنها "تعيق وتعطل الإعمار وتعمل على إطالة أمده".

وطالبت الفصائل ، في بيان صحفي لها عقب اجتماع عقدته في مدينة غزة، بـ "ضرورة رفع الحصار وفتح المعابر دون قيد أو شرط ورفض أي اتفاقيات أو ضوابط جديدة لقطاع غزة ".

وكان مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط روبرت سيري أعلن منتصف أيلول /سبتمبر الماضي عن توسط الأمم المتحدة لاتفاق ثلاثي فلسطيني إسرائيلي أممي لتمكين السلطة الفلسطينية من بدء إعادة الإعمار في قطاع غزة.

وذكر سيري في حينه، أن الاتفاق يقوم على ضمانات أمنية مشددة من خلال آلية رقابة من قبل الأمم المتحدة وفق نظام يشرف على إدخال واستخدام جميع المواد اللازمة لإعادة إعمار قطاع غزة لضمان عدم تحويلها عن أهدافها المدنية الخالصة.

ولم يتم حتى الآن المباشرة بإعادة إعمار قطاع غزة رغم مرور أكثر من شهرين على إعلان اتفاق وقف النار في القطاع بعد الهجوم الإسرائيلي الأخير الذي خلف تدمير ألاف المنازل السكنية ودمار هائل في البني التحتية للقطاع.

 

×