المسجد الاقصى

بابا الفاتيكان يحث على تخفيف حدة التوترات في القدس

قاد بابا الفاتيكان فرنسيس الأول اليوم السبت صلوات من أجل السلام والمصالحة في القدس حيث تصاعدت التوترات بين الإسرائيليين والفلسطينيين في الأيام الماضية.

وكانت السلطات الإسرائيلية قد أغلقت المسجد الأقصى في المدينة القديمة بالقدس أمس الأول الخميس في أعقاب محاولة قتل ناشط يهودي يميني متطرف.

وقتلت الشرطة الإسرائيلية الرجل الفلسطيني المتهم بالجريمة.وأعيد افتتاح المسجد أمس الجمعة بشكل جزئي.

وقال فرنسيس بعد تلاوة صلاة التبشير الملائكي في عيد "جميع القديسين" من نافذة مكتبه التي تطل على ميدان القديس بطرس المزدحم "يتحدث الطقس الديني اليوم عن مجد القدس السماوية".

وأضاف البابا :"أحثكم على الصلاة من أجل أن تكون المدينة المقدسة العزيزة على اليهود والمسيحيين والمسلمين والتي شهدت العديد من التوترات في تلك الأيام رمزا أكثر وأكثر ورائدة لسلام يتمناه الرب للبشرية كلها".

 

×