صورة ارشيفية

السيستاني يدعوالحكومة لدعم العشائرالعراقية التي تقاتل داعش في العراق

دعت المرجعية الشيعية العليا في العراق بزعامة علي السيستاني اليوم الجمعة الحكومة العراقية ووزارتي الدفاع والداخلية الى تقديم الدعم والاسناد للعشائر العراقية التي تقاتل في المناطق التي تسيطر عليها عناصر تنظيم الدولة الاسلامية المعروف اعلاميا باسم داعش في مناطق متفرقة من العراق.

وقال الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة أمام الاف من المصلين في صحن الأمام الحسين في مدينة كربلاء "مطلوب من الحكومة العراقية ووزارتي الدفاع والداخلية تقديم الدعم والاسناد الى العشائر العراقية التي تقاتل الارهابيين وكذلك وتحقيق المطالب المشروعة المقدمة من قبلهم والتي تثبت قدراتهم على الصمود وثباتهم على المواقف وصد هجمات الارهابيين وتوفر الفرصة والارادة لهم للانضمام الى صفوف المقاتلين ضد تنظيم داعش".

واضاف " لقد قامت عصابات داعش الارهابية بإعدام اعداد كبيرة من ابناء بعض العشائر الكريمة في المنطقة الغربية من العراق لاتخاذهم موقفا وطنيا شجاعا لرفض الارهابيين والدفاع عن مدنهم واهاليهم وهذا ليس بمستغرب عن سلوكيات وممارسات هذا التنظيم البعيد عن قيم الاسلام والانسانية ونحن نواسي اهالي الضحايا ونتعاطف معهم ونؤكد على اخوتنا وابنائنا واحبتنا من ابناء هذه العشائر بأن خلاص العراق من الارهاب الداعشي لايتم الا بتضافر الجهود بين الجميع".

وتابع " للجميع مواقف وطنية شجاعة كلما تعرض الوطن للبلاء ومن المؤكد ان الانتصارات الاخيرة لقوات الجيش والشرطة والبيشمركة والحشد الوطني في جرف الصخر والعظيم وشمالي تكريت وبيجي وغيرها تعطي الامل للجميع بأن النصر على الارهابيين امر ممكن مع توفر مقومات النصر من وحدة الصف والارادة الوطنية الخاصة لتحرير جميع المناطق من سيطرة الارهابيين".

يذكر ان القوات العراقية والبيشمركة الكردية تخوض قتالا بدعم من التحالف الدولي والعربي بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش الذي بسط سيطرته على مناطق شاسعة في العراق وسورية وسعى لتوسيع نطاق نفوذه مما اثار مخاوف الدول المجاورة.