المتحدث باسم الوزارة إياد البزم

الداخلية الفلسطينية تنفي ما نشر عن تورط فلسطينيين في هجوم سيناء

نفت وزارة الداخلية الفلسطينية في غزة اليوم الخميس، اتهامات لأشخاص من القطاع بشأن الهجوم الانتحاري الأخير في سيناء المصرية يوم الجمعة الماضية.

وقال المتحدث باسم الوزارة إياد البزم في بيان صحفي، إن ما نشرته صحف مصرية من اتهامات لفلسطينيين بالتورط في حادث قتل الجنود المصريين في سيناء لا أساس له من الصحة.

وذكر البزم أن "الأسماء الواردة في الصحف المصرية هي أسماء ملفقة وبعد البحث والتحري من قبل الجهات المختصة اتضح أن ستة منهم ليس لهم أصل في السجل المدني الفلسطيني، واثنين قتلا في الهجوم الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة في حين أن الخمسة الباقين تتطابق أسماءهم مع سكان في الضفة الغربية ولم يدخلوا غزة".