×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

الرئيس السوداني يعرب عن استعداد بلاده لدعم المصالحة الوطنية في ليبيا

اكد الرئيس السوداني عمر حسن البشير اليوم الثلاثاء علي أهمية جمع الفرقاء الليبيين وتوحيد كلمتهم تجاه حل سياسي شامل يتوافق عليه كل الأطراف يؤدي إلي تحقيق السلام والاستقرار بدولة ليبيا، مشيرا إلي استعدادبلاده لتقديم كل ما من شانه تحقيق المصالحة الوطنية ودفع مسيرة التنمية بليبيا.

جاء ذلك خلال المباحثات الثناية التي اجراها البشير و رئيس الوزراء الليبي عبد الله الثني بالخرطوم ظهر والتي تناولت المصالح والقضايا ذات الاهتمام المشترك التي تصب في تطوير العلاقات بين البلدين وتعزيز التعاون بما يحقق مصالح الشعبين بجانب الاتفاقات العسكرية الموقعة بين البلدين، بحسب وكالة الانباء السودانية(سونا) .

من جهته، أكد رئيس الوزراء الليبي ، الذي وصل السودان امس الاثنين، حرص حكومته علي إيجاد حل سياسي سلمي داخل ليبيا كبلد موحد لتجنيبها ما جري من حروب أهلية في عدد من الدول العربية الشقيقة مشيرا إلي أن ذلك يمثل الهدف والغاية المنشودة لحكومته . من جهة اخرى ، أعلن وزير الخارجية السوداني علي كرتي في تصريحات صحفية عقب المباحثات عن تبني السودان لخطة واضحة ومحورية من دول الجوار لحل الأزمة في ليبيا امن عليها الطرفان سيتم طرحها في إطار أوسع.

واشار إلي انه تم انجاز توافق وسط دول الجوار الليبي يقوم علي أن المنهج المطلوب إتباعه هو منهج المصالحة والجمع بين الأطراف الليبية المختلفة .

وأكد كرتي أن المباحثات تعمقت في الموضوعات المطروحة بين البلدين مشيرا إلي أن المعلومات المغلوطة التي كانت دائرة في الوسط الإعلامي بان السودان له موقف من الحكومة الليبية قد اجمع الجانبان علي عدم صحتها .

وأعرب وزير الخارجية الليبي محمد الدايري عن تقدير الحكومة الليبية للسودان حكومة وشعبا لدعمه ليبيا في حرب التحرير عام 2011 م وتوقع أن يتعاظم دور السودان في الأيام القادمة في إطار دول الجوار الليبي.

وأوضح الدايري أن زيارة رئيس الوزراء جاءت تلبية لدعوة من رئيس الجمهورية عمر البشير وقال" إن ليبيا تتطلع إلي آفاق جديدة في علاقة وطيدة بين الشعبين والحكومتين السودانية والليبية خاصة وان الخرطوم تستضيف اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي القادم لبحث الأزمة الليبية.

وأضاف أن ليبيا تسعي إلي تطوير علاقاتها الاستثمارية مع السودان وعلاقات التعاون العسكري مع السودان وعدد من الدول العربية لبناء جيش وطني موحد يحمي المصالح الإستراتيجية والقومية العليا لدولة ليبيا.

تأتي الزيارة بعد التوتر في العلاقات بين ليبيا والسودان اثر اتهامات وجهها رئيس الوزراء الليبي لقطر والسودان بإرسال اسلحة إلى قوات فجر ليبيا ذات التوجه الاسلامي وحذر، الدوحة والخرطوم من قطع العلاقات الدبلوماسية معها "إذا لم ينتهياعن ذلك ".

ونفى السودان هذا الاتهام واستدعت وزارة الخارجية القائم بأعمال سفارة ليبيا بالخرطوم، مرتين مؤخرا في شهري سبتمبر الماضي واكتوبر الجاري   وأبلغته رسمياً احتجاج السودان على هذه الاتهامات.

 

×