الحوثيون يسعون منذ السيطرة على صنعاء إلى التمدد في وسط اليمن

اليمن: قتلى بمعارك الحوثيين ومسلحي القبائل بالرضمة

قتل وأصيب أكثر من 15 شخصا في اشتباكات اندلعت، الثلاثاء، بين مسلحي "أنصار الله" ومقاتلي القبائل في منطقة الرضمة وسط اليمن، وذلك غداة مواجهات عنيفة بين الجانبين في محافظة البيضاء.

وقالت مصادر محلية لـ"سكاي نيوز عربية" إن مقاتلي القبائل اشتبكوا في الرضمة بمحافظة إب مع المسلحين الحوثيين، بعد أن حاول هؤلاء السيطرة على أحد الجبال المطلة على المنطقة.

وقتل، حسب المصادر، خمسة أشخاص وأصيب 10 آخرون في المعارك التي اندلعت إثر رفض القبائل بزعامة الشيخ عبد الواحد هزام، السماح للحوثيين عبور الرضمة باتجاه محافظة الضالع.

وأكد سكان في الرضمة أن معظم مناطق المدينة سقطت بيد الحوثيين، الذين أعلنوا سيطرتهم على المجمع الحكومي والبريد ومبنى إدارة الأمن، معلنين عن سقوط قتيل وإصابة آخر في صفوفهم .

وبعد استيلائها على العاصمة صنعاء دون مقاومة من الجيش، توسعت جماعة أنصار الله، بقيادة عبدالملك الحوثي، إلى مناطق أخرى في البلاد، مما دفع ببعض القبائل إلى مواجهنتهم.

ويسعى مسلحو القبائل بالتحالف مع تنظيم القاعدة إلى وقف تقدم الحوثيين، حيث خاضوا مواجهات في عدة محافظات، أسفرت عن مقتل أكثر من 250 شخصا من الطرفين برداع وحدها.

وقالت مصادر حكومية إن ما لا يقل عن 250 شخصا قتلوا خلال ثلاثة أيام من المعارك الدامية بين الحوثيين وقبائل قيفة المتنفذة في مدينة رداع، في محافظة البيضاء.

وكان الحوثيون اقتحموا الأسبوع الماضي رداع، التي تقع على بعد 200 كيلومتر جنوبي العاصمة صنعاء، بعد أن سلم، حسب مصادر أمنية، قائد الكتيبة رقم 193 التابعة للجيش مواقع قواته.