رئيس البرلمان العربي احمد محمد الجروان

رئيس البرلمان العربي: ظاهرة الارهاب دخيلة على الامة العربية والاسلامية

طالب رئيس البرلمان العربي احمد محمد الجروان اليوم الاثنين بضرورة التصدي لظاهرة الارهاب التي تهدد المنطقة باعتبارها دخيلة على الامة العربية والاسلامية.

وقال الجروان ، في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية لدور الانعقاد الثالث للفصل التشريعي الأول للبرلمان العربي بمقر الامانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة إن الاستقرار وتحقيق الامن الداخلي لدول المنطقة يمثلان مفتاح التنمية الشاملة التي يتم العمل من اجلها لتلبية تطلعات الشعب العربي.

واشار الى ان النزاعات الداخلية المتزايدة وتفشي ظاهرة الارهاب تعتبر العدو الاول والعقبة الكبرى في سبيل تحقيق تطلعات الشعوب للتنمية والحياة ، مؤكدا ان البرلمان يقف ضد ظاهرة الارهاب بجميع اشكاله.

ووجه في الوقت ذاته العزاء للشعب المصري وقواته المسلحة وقيادته السياسية في ضحايا الهجوم الإرهابي الذي وقع بشمال سيناء وراح ضحيته عشرات الجنود مذكرا أيضا بمعاناة الشعب العراقي المستمرة من هذه الازمة.

وأكد الجروان أن البرلمان يتابع تطورات القضية الفلسطينية التي وصفها بأنها "القضية المحورية" للأمة العربية ، مطالبا المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان والأمم المتحدة بالعمل من اجل وقف الانتهاكات الاسرائيلية المتكررة على المسجد الاقصى وردع اسرائيل عن أي محاولة للمساس بالمقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف.

كما ثمن دور الدبلوماسية المصرية في وقف العدوان الاسرائيلي الأخير على قطاع غزة وجهودها الحثيثة لتثبيت الهدنة ووقف إطلاق النار.

وبالنسبة للازمة السورية أكد الجروان ادانة البرلمان العربي للمجازر المرتكبة ضد الشعب السوري ، محملا المجتمع الدولي مسؤولية ما يحدث باستمرار صمته على ما يرتكب من مجازر ضد الشعب السوري الذي يطالب بحقه في الحرية والحياة الكريمة.

وأكد ان "حل الأزمة السورية لن يتحقق الا بوقف الاعتداء على الشعب السوري والتوصل لحلول تجمع افراده وبجعل مصلحة الوطن فوق مصلحة الجميع". واعرب الجروان عن أمله أن يوحد العراق صفوفه ويعمل على تفعيل حكومته الوطنية الممثلة لكافة أبنائه مبينا انهما السبيل الوحيد للاستقرار وتخطي هذه الأزمة.

كما دعا الجروان الى ضرورة الوقوف مع الشعب اليمني في أزمته الحالية ، مطالبا جميع الأطياف في اليمن "بالانصياع لصوت العقل وتفعيل مبادرة الحوار الوطني للعودة باليمن الى بر الأمان والاستقرار".

وأوضح أن العالم ينظر بقلق الى الوضع الراهن في ليبيا ، داعيا الى ضرورة نبذ كافة أشكال العنف والاقتتال وبالأخص العنف ضد المدنيين والدبلوماسيين والعمل على حل الأزمات بالتعاون والتضامن الوطني والمجتمعي حفاظا على وحدة ليبيا ومصلحة شعبها.

وأكد الجروان على ادانة كافة أشكال التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية للدول العربية.

 

×