الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى

السيسي: لن نسمح بفرض "سايكس بيكو" جديدة على المنطقة

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى "أننا لن نسمح بفرض سايكس بيكو جديدة على المنطقة" ، مشيرا إلى أن مصر لن تنسى الوقفة الصادقة والفورية للعاهل السعودي الملك عبد الله بن عبدالعزيز إلى "جانبنا في لحظة تاريخية حاسمة".

وقال السيسي فى حديث خاص لصحيفة "عكاظ" السعودية ونشرته اليوم الاثنين "لحسن الحظ فإن الشعوب العربية وفي مقدمتها شعب مصر متنبهون لما يحاك ضدهم ويراد بأوطانهم ولن يدخروا أي جهد أو عطاء أو تضحية من أجل صيانتها".

وردا على سؤال هل نحن بانتظار "سايكس بيكو" جديدة ، طرح الرئيس المصري سؤالا استنكاريا قائلا: "هل نتوقع.. ثم أجاب :" لا.. سايكس بيكو موجودة.. وجاري تنفيذ بنودها على الأرض".

وعن التعامل مع هذا الوضع قال الرئيس السيسي "ما نقوم به الآن في بلادنا (مصر).. من تعزيز وترسيخ أركان الدولة المصرية القوية.. وما يتم من تفاهمات عالية المستوى مع دول المنطقة وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والكويت وغيرها.. يصب في هذا الاتجاه مؤكدا انه "لا خيار لنا دونه البتة" ، مشيرا إلى أن "الوضع في أيدينا معا.. وتسخير قدراتنا وإمكاناتنا الهائلة لهذا الغرض كفيل بأن يعطل أي مشاريع تتم على حسابنا وضد مصالح أوطاننا وشعوبنا".

وشدد السيسى على الوقفة التاريخية للعاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز لدعم إرادة المصريين ، وقال إن " مصر.. وكل المصريين.. لن ينسوا هذه الوقفة الصادقة والأمينة والفورية للملك عبد الله إلى جانبنا في لحظة تاريخية حاسمة "، مضيفا أن "مصر اليوم أقوى من أي وقت مضى.. فلا تخافوا على مصر المؤمنة بالله.. ثم بشعبها.. وكذلك بشقيقتها الكبرى المملكة العربية السعودية بقيادة حكيم العرب".

وأكد الرئيس السيسى "مساندة مصر الدائمة لاستقرار ليبيا "، مشيرا إلى" أن الملف الليبي هو أحد أبرز البؤر الملتهبة على حدود مصر ، وتؤثر حالة عدم الاستقرار في ليبيا على الأمن القومي المصري".

وشدد الرئيس السيسى على العلاقة القوية والفريدة بين الشعب المصري والجيش، مشيرا إلى أن دور الجيش المصري لا يقتصر فقط على زمن الحرب وإنما يمتد في أوقات السلم .

ودعا أبناء مصر" إلى العمل والتفاني والإخلاص" ، مؤكدا "أنه السبيل الوحيدة لتحقيق آماله وطموحاته"، منوها "بوعى الشعب وحسن تقديره للأمور"، مشيدا "بالتفافه حول الأهداف والمشروعات القومية".

وأكد الرئيس السيسي أن "مصر آمنة مطمئنة ، وأنها ستظل بعناية من الله آمنة"، داعيا المستثمرين للاستثمار فيها ، مشيرا إلى أن الفترة القادمة ستشهد إصدار حزمة تشريعات استثمارية ستجعلها من أكثر دول العالم جذبا للاستثمار في شتى المجالات التجارية والصناعية والزراعية.

وشدد الرئيس السيسى على ثقته في خيارات الشعب المصري ونجاحاته الملموسة في إقرار الدستور والانتخابات الرئاسية ، وانه سيكمل طريقه عبر إجراء الانتخابات البرلمانية لتكتمل بذلك المنظومة المؤسسية للدولة المصرية بانتخاب البرلمان المقبل.

 

×