دورية للجيش اللبناني في طرابلس

قيادة الجيش اللبناني تؤكد استمرار العملية العسكرية في طرابلس

أعلنت قيادة الجيش اللبناني اليوم الأثنين أن العمليات العسكرية في مدينة طرابلس الساحلية الشمالية ضدّ المجموعات الإرهابية لن تتوقف حتى "إنهاء الوضع الشاذ" في المدينة .

ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية عن قيادة الجيش قولها إن العمليات العسكرية مستمرة في طرابلس، مشددة على أن " لا هدنة لوقف اطلاق النار".

وأضافت قيادة الجيش "مصرون على انهاء الوضع الشاذ في طرابلس".

وأشارت إلى أن " كل ما يشاع عن حصول اتفاق لوقف النار غير صحيح".

وقالت الوكالة أن الاشتباكات تجددت في منطقة التبانة في مدينة طرابلس صباح اليوم بعد أن شهدت هدوء منذ الصباح الباكر ، حيث دخل الجيش اللبناني الى أحياء التبانة ، التي كانت شهدت أمس معارك ضارية بين الجيش والمسلحين ، وبدأ بتنفيذ مداهمات في أماكن وجود المسلحين المحتملين في بعض أحياء المدينة.

وأضافت الوكالة أن مناطق المنية وبحنين والمحمرة بشمال لبنان التي شهدت أمس معارك بين الجيش والمسلحين ، تشهد هدوء تاما منذ فجر اليوم ، حيث يسيطر الجيش على المنطقة بالكامل ويسير دورياته منعا لأي إخلال بالأمن.

وكانت اشتباكات مسلحة اندلعت مساء الجمعة الماضي بين الجيش اللبناني ومسلحين إرهابيين في مدينة طرابلس الساحلية الشمالية ، كما اندلعت اشتباكات مماثلة في مناطق المحمرة ، بحنين شمال لبنان .

وذكرت معلومات غير رسمية أن الاشتباكات أدت الى سقوط عشرات القتلى من المدنيين والجيش والمسلحين ، بينهم سبعة من عناصر الجيش اللبناني وثلاث ضباط ، إضافةً الى سقوط عشرات الجرحى .

 

×