عناصر تابعين لتنظيم القاعدة في اليمن

الطيران الحربي يقصف مواقع القبائل في مدينة رداع وسط اليمن

احتدت شدة الاشتباكات المسلحة اليوم الأحد في مدينة رداع بالبيضاء وسط اليمن بين مسلحي أنصار الله الحوثية من جهة، ومسلحي القبائل والقاعدة من جهة أخرى.

وقال مصدر إعلامي إن الاشتباكات لا تزال مستمرة في منطقة "أسبيل"، موضحاً أن كلا الطرفين يستخدم الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وأضاف أن القبائل لا تزال مرابطة في مواقعها في تلك المنطقة المطلة على المناسح وقيفه، في الوقت الذي يحاول فيه الحوثيون السيطرة عليها.

وأشار المصدر إلى أن الطيران الحربي شن غارتين جويتين على منطقة أسبيل ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف القبائل وعناصر القاعدة، ومن بينهم مدنيون.

وقال المصدر إن الحوثيين استطاعوا السيطرة على بعض المناطق في قيفه واغلب المناطق لا تزال تحت سيطرة القبائل ، مشيرا إلى وساطة أطلقها زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي لتسليم تلك المناطق إلى اللجان الشعبية إلا أن القبائل رفضوا تلك الوساطة.

وأشار المصدر إلى أن القبائل قامت بأسر ما يقارب من 20 حوثياً لديها مساء أمس السبت.