صورة ارشيفية

مقتل صبي فلسطيني في الضفة الغربية على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي

قتل جنود إسرائيليون مساء الجمعة صبيا فلسطينيا كان يرمي زجاجة حارقة باتجاههم في أحد شوارع قرية سلواد في الضفة الغربية.

وقالت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي إن الجنود الذين كانوا يراقبون الهجوم، اضطروا للتدخل لحماية السيارات على الطريق.

وأفادت تقارير إعلامية فلسطينية بأن المراهق يبلغ من العمر 14 عاما. وقال مسؤولون في مستشفى في رام الله إن الضحية أصيب بطلق ناري في الرأس.

وجاء الحادث بعد ساعات من اشتباكات بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية في القدس.

وقام العشرات من الشباب الفلسطينيين الملثمين برشق الشرطة بالحجارة في شرق القدس، وردت القوات الإسرائيلية بالقنابل الصوتية.

وقد فرضت إسرائيل قيودا على دخول المصلين إلى المسجد الأقصى في القدس يوم الجمعة في محاولة لاحتواء العنف.