قوات الأمن العراقية

قوات الأمن العراقية تقتحم بيجي وتؤمن طريق بغداد - كركوك

نجحت قوات الأمن العراقية من الجيش والشرطة وافواج الحشد الشعبي في اقتحام قضاء بيجي وتكبيد مسلحي الدولة الاسلامية (داعش سابقا ) خسائر جسيمة في الارواح والمعدات خلال الحملة العسكرية التي نجم عنها أيضا تأمين الطرق الرئيسة الرابطة بين بغداد وكركوك وسامراء وتكريت.

وقال مصدر امني رفيع لـصحيفة "الصباح" العراقية في عددها اليوم الخميس إن القوات المسلحة من الجيش والشرطة والحشد الشعبي تمكنت من تأمين طريق بغداد - كركوك بشكل كامل الى جانب نصب الوحدات على جانبي الطريق اضافة الى نصب السيطرات.

وأكد أن المركبات المدنية بدأت تسير بشكل طبيعي في هذا الطريق، مضيفا أن هذه القوات تمكنت ايضا من تأمين طريق سامراء - تكريت، مشددا على ان هذه الانتصارات تحققت من دون تقديم الدعم من قوات التحالف الدولي.

الى ذلك ، أفاد مصدر امني مسؤول في عمليات صلاح الدين، بأن القوات الامنية والحشد الشعبي، بدأت عملية اقتحام قضاء بيجي, مشيرا الى أن القوات عززت تواجدها في قرية البو طعمة انطلاقا للقضاء.

من جهة اخرى، قال رئيس اللجنة الامنية لمناطق شمال بابل في مجلس المحافظة ثامر ذيبان أن أكثر من مئة مسلح في ناحية جرف الصخر سلموا انفسهم الى قوات الجيش والحشد الشعبي في منطقتي العبد ويس والحجير في جرف الصخر بعد محاصرتهم منذ أربعة اشهر.

وأضاف ذبيان لصحيفة "الصباح" أن "من بين هؤلاء الارهابيين قادة بتنظيم القاعدة ومتورطين بأعمال ارهابية في عامي 2003 و2005 منهم داوود سلمان الفيحان وعارف الجنابي اللذان كانا مقربين جدا من الارهابي أبي مصعب الزرقاوي".

 

×