وزير الخارجية المصري سامح شكري

وزير الخارجية المصري يبحث في الجزائر الازمة الليبية

توجه وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم الخميس إلى العاصمة الجزائرية، حيث يلتقي بعدد من كبار المسؤولين في الجزائر ويجري مباحثات مع وزير الخارجية رمضان لعمامرة يتناول خلالها عدد من الموضوعات الثنائية والإقليمية التي تهم البلدين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية بدر عبد العاطي ، في بيان صحفي اليوم ، ان مباحثات الوزير شكري في الجزائر ستتركز حول عدد من الملفات الإقليمية في مقدمتها بحث الأوضاع المتأزمة على الساحة الليبية في إطار عضوية البلدين في مجموعة دول الجوار الليبي الذي ترأس الجزائر اللجنة الأمنية/العسكرية، في حين ترأس مصر اللجنة السياسية.

وأشار إلى أن المباحثات ستتناول أهمية تفعيل مبادرة دول الجوار الجغرافي الليبي من أجل تحقيق الأمن والاستقرار هناك، والدفع نحو تخلي الأطراف المتحاربة في ليبيا عن الخيار العسكري واحترام خيارات الشعب الليبي، فضلاً عن تشجيع مختلف القوى الليبية على الدخول في حوار سياسي حول مستقبل البلاد وذلك بمشاركة كافة الأطراف التي تنبذ العنف وتحتكم إلى العملية السياسية كوسيلة وحيدة للوصول إلى السلطة.

ولفت المتحدث إلى أن الجانبين سيتناولان الأوضاع في قطاع غزة في ضوء مؤتمر إعادة إعمار غزة الأخير الذي عقد بالقاهرة يوم 12 تشرين أول/ أكتوبر الجاري، والأوضاع في كل من سورية والعراق، فضلاً عن قضايا الإرهاب وكيفية مواجهته.