طلاب عند مدخل جامعة القاهرة

وفاة طالب مصري متأثرا باصابته خلال اشتباكات مع الشرطة داخل كليته

توفي الثلاثاء طالب مصري متأثرا بجروح اصيب بها خلال اشتباكات بين طلاب اسلاميين من انصار الرئيس السابق محمد مرسي وبين الشرطة داخل كلية الهندسة بالاسكندرية (شمال) الاسبوع الماضي، بحسب ما اكد مصدر طبي.

ومنذ بدء العام الدراسي في 11 تشرين الاول/اكتوبر الجاري تقع صدامات شبه يومية بين طلاب مؤيدين لمرسي والشرطة في عدة جامعات مصرية. 

والطالب عمر عبد الوهاب الشريف هو اول ضحية لهذه الاشتباكات.

وكان 16 طالبا قتلوا اثناء العام الدراسي السابق الذي انتهى في نيسان/ابريل الماضي، بعد ما دخل الطلاب المناصرون لمرسي في مواجهات مع قوات الامن احتجاجا بعد ان عزل قائد الجيش السابق الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي الرئيس الاسلامي في تموز/يوليو 2013.

وقال مدير المستشفى الجامعي في مدينة الاسكندرية، الطبيب أسامة أبو السعود للصحافيين ان "عمر عبد الوهاب الشريف الطالب بكلية الهندسة جامعة الإسكندرية توفى صباح اليوم الثلاثاء متأثرا بإصابته بطلقات خرطوش فى اشتباكات كلية الهندسة جامعة الإسكندرية الأسبوع الماضي".

وكان الطالب نقل إلى المستشفى الجامعي الثلاثاء الماضي "مصابا بجروح قطعية وطلقات خرطوش (من بنادق صيد) فى الرأس والرقبة ونزيف بالمخ، ودخل فى غيبوبة كاملة قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة فى ساعة مبكرة صباح اليوم"، وفق مصادر طبية.

وشددت السلطات منذ بدء العام الدراسي الحالي الاجراءات الامنية في 12 جامعة عبر البلاد باتت تشكل المكان الاخير للتظاهرات المؤيدة لمرسي.

 

×