موظفين في غزة امام الصراف الالي

احتجاجات في غزة على استمرار عدم صرف رواتب موظفي حكومة حماس السابقة

بدأ موظفو حكومة حركة حماس السابقة احتجاجات في قطاع غزة اليوم الثلاثاء ضد استمرار عدم صرف رواتبهم.

وعلق نحو 40 ألف موظف يتبع للحكومة المقالة السابقة العمل في المؤسسات الرسمية لعدة ساعات على أن يتم غدا إعلان إضراب شامل عن العمل لمدة يوم.

ودعت نقابة الموظفين في غزة إلى اعتصام أمام مجلس الوزراء شارك فيه المئات بالتزامن مع الاجتماع الأسبوعي لحكومة الوفاق الوطني في رام الله وغزة عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وحذرت النقابة من أن الإضراب "سيمهد لخطوات احتجاجية تصاعدية في الفترة المقبلة، في ظل استمرار حرمان الموظفين من حقوقهم، وفي مقدمتها اعتبارهم موظفين رسميين".

ويشكو موظفو حكومة حماس السابقة من عدم تلقيهم رواتب منذ أكثر من عام تقريبا.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله قال خلال زيارته إلى غزة الخميس قبل الماضي لعقد أول اجتماع لحكومته في القطاع إن حلا تم التوصل إليه مع قطر وبتنسيق مع الأمم المتحدة لتأمين صرف دفعة مالية قبل نهاية الشهر الحالي للموظفين المدنيين فقط.

وتشكلت حكومة الوفاق بموجب تفاهمات بين حركتي فتح وحماس مطلع حزيران/يونيو الماضي لكنها ترفض حتى الآن صرف رواتب لموظفي الحكومة السابقة أو الاعتراف بقانونية وضعهم.

 

×