رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي

العبادي: لن يكون في العراق قوات برية أجنبية

اجتمع رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي اليوم الاثنين بالمرجع الشيعي الاعلى اية الله العظمى علي السيستاني في منزله في مدينة النجف في زيارة هي الاولى من نوعها منذ تولية المنصب قبل اكثر من شهر .

وقال العبادي ، للصحفيين عقب الاجتماع إنه "تم اليوم الاجتماع مع المرجع السيستاني في زيارة بعد استكمال التشكيلة الوزارية وحث المرجع على ضرورة اسناد الوضع العسكري في البلاد والاهتمام بالمواطنين والمتطوعين في مقاتلة داعش والانفتاح على الاخرين والوحدة الوطنية وملاحقة الفاسدين ".

وأضاف أن "القوات العراقية تحقق حاليا انتصارات في جبهات القتال ضد داعش وان القوات العراقية بحاجة الى التسليح واعادة الهيكلة" مشيرا الى ان"القوات العراقية تشن حاليا هجمات في عدة محاور وهناك تقدم وخاصة في بيجي لتحرير الطريق البري وتوجية ضربات موجعة لداعش".

وذكر "لدينا مشاكل عسكرية وان جزءا كبيرا من القوات العراقية انهار في عملية الموصل وان الكثير من المعدات العسكرية فقدت ونحن بحاجة الى تسليح ولابد من التأكيد ان لدى القوات العراقية الشجاعة وانا افتخر باني قائد عام للقوات المسلحة لان قواتنا شجاعة وترفع الهامات ويفتخر بها العراقيون وسننتصر على داعش ".

وقال العبادي إن"بغداد امنة رغم الشائعات التي يطلقها العدو وهي امنة ومؤمنة وان لدى بغداد خطوط دفاعية ابعد ما كانت عليه في السابق ".

وأضاف" سنضرب بيد من حديد ضد الارهابيين وساتعامل مع اي تلكؤ من قبل القوات العراقية كما اتعامل مع الفساد لان الحد الفاصل بين التلكؤ والفساد هو النية لكن النتيجة واحدة وان بعض التلكؤات تؤدي الى كوارث في ارض المعركة ".

وذكر رئيس الحكومة العراقية "الوضع الامني والعسكري في العراق اليوم جيد رغم ان العراق يخوض حربا حقيقية في اكثر من جبهة وفيها كر وفر وتحتاج الى موازنة هائلة وهي تستنزف جزءا كبيرا من الموازنة العراقية ولا يمكن التوقف عن الصرف لها لان الاعداء سيتغلبون علينا".

وجدد موقف الحكومة العراقية الثابت"بأنه لن يكون في العراق قوات برية مقاتلة من اي جهة كانت سواء من الدول الكبرى او المجتمع الدولي او دولة اقليمية لن يكون هناك قوات برية الى الارض العراقية وهذا قرار الحكومة العراقية واقول لاخواني في الانبار وصلاح الدين الذين طالبوا بوجود قوات برية أجنبية على الاراضي العراقية هذه الدعوة لاينبغى ان تكون لانه لانحتاج الى قوات أجنبية مقاتلة في العراق وانه لاتوجد دولة في العالم مستعدة للقتال لتحرير اراضي الغير وعلينا التوحد لتحرير ارضنا ونحن قادرون".

وذكر أن"الغطاء الجوي الدولي عامل مساعد للعراقيين لكننا نعتمد على قواتنا الجوية والبرية في تحرير اراضينا ولاداعي لطلب قوات أجنبية برية ".

 

×